خاص| وكيل أوقاف أسيوط: المشاركة بالاستفتاء دليل على أن مصر على قلب رجل واحد

الشيخ عاصم قبيصي-  وكيل وزارة الأوقاف في أسيوط
الشيخ عاصم قبيصي- وكيل وزارة الأوقاف في أسيوط

أكد الشيخ عاصم قبيصي، وكيل وزارة الأوقاف في أسيوط، أن المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية واجبا على كل مصري وطني، لأنه يحدد مصير دولة وأمة.


وأضاف خلال تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنه من المسئولية أن يشارك كل مصري وأن يدلي بصوته بما يمليه عليه ضميره، مؤكدًا أن الأوقاف لا توجه لرأي ولكن تدعو للمشاركة الإيجابية سواء بنعم أو لا.


وأشار إلى أن المشاركة تصب في مصلحة البلد وأمنها واستقرارها والحفاظ على المكتسبات التي تحققت في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلا: «بلدنا كلنا ولازم نشارك فيها».


وفيما يخص التصدي للفكر المتطرف، أوضح الشيخ عاصم قبيصي، أن هناك أصحاب أيدلوجية في المجتمع لا يريدون أن تستقر مصر أو تتقدم أو يحدث فيها انتعاش اقتصادي، وبالتالي يسعون لتعطيل الناس، فعندما تتضافر جهود المصريين الوطنيين نرد على هؤلاء الذين يسعون لتخريب البلد وهدمه وهدم استقراره، ونرد على كل جماعة أو فكر متطرف من خلال اجتماعنا ووحدة صفنا بالتأكيد على أن «مصر على قلب رجل واحد.. نحافظ على بلدنا ونخاف عليها».

 

ومن جانبه، قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة: «الدساتير ليست قرآنا وكل دستور له آلية للتعديل وفقًا للمرحلة الانتقالية التي يمر بها، ودور المشايخ أن يؤكدوا للناس أهمية المشاركة الإيجابية، لأن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان».

وكانت قد أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات أن التصويت على التعديلات الدستورية سيتم على مدار 3 أيام في الداخل والخارج، ويجرى التصويت للمصريين في الخارج أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل الجاري، وأيام السبت والأحد والاثنين 20و21 و22 للمصريين في الداخل.


ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية يبلغ 61 مليون مواطن، وكان مجلس النواب المصري قد أقر وبصفة نهائية التعديلات الدستورية وبأغلبية الثلثين بناء على طلب عدد من نواب البرلمان في فبراير الماضي لتعديل الدستور الذي تم إقراره عام 2012 وعدل عام 2014.


وتشمل التعديلات زيادة تمثيل المرأة في البرلمان بنسبة 25% وكذلك انشاء مجلس شورى وتعديلات في اختصاصات الهيئات القضائية وغيرها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم