بطريرك الكنيسة القبطية الكاثوليكية يترأس قداس جمعة ختام الصوم بالمعادي

جمعة ختام الصوم
جمعة ختام الصوم

ترأس صباح ،اليوم الجمعة، البطريرك ابراهيم اسحق بطريرك الاسكندرية للأقباط الكاثوليك صلاة مسحة المرضي "القنديل العام" وقداس جمعة ختام الصوم بكنيسة العذراء سلطانة المعادي للأقباط الكاثوليك.

حضر القداس الأب بيشوي رسمي مدير اكليريكية القديس لاون الكبير للأقباط الكاثوليك و الاب شنودة شفيق رئيس كلية العلوم الدينية بالسكاكيني و الاب بولس بباوي راعي الكنيسة والعديد من الآباء الكهنة وشمامسة الاكليريكية والراهبات وشعب الكنيسة المحتفل وتم الاحتفال بمشاركة خورس الاكلريكية بالألحان الطقسية وتنظيم من كشافة الكنيسة.

بدأ اليوم بصلاة اللقان المقدس وقبل رشم الحاضرين، أشار البطريرك إلى أن هذا هو سر من الأسرار المقدسة وهو يمنح ولذلك يقوم هو برشم الكهنة وأيضا يقوم أحد الكهنة برشم غبطته، تلاه رشم الشعب وقبل بدء القداس الالهي ذكر البطريرك الحاضرين اننا نصلي هذا القداس علي نية جميع المرضي في العالم اجمع خاصة في بلدنا و نية كل الذين ليس لهم احد ليذكرهم، وفي بداية الكلمة الروحية شكر الاب بولس غبطة البطريرك و مجلس الاكلريكية علي رأسهم الاب شنودة علي حضورهم ثم القي غبطة البطريرك الكلمة الروحية التي دارت حول الغفران و اهميته في حياة كل شخص منا و انه ما اصعبها ولكن ما اعظمها.

اختتم اليوم بتقديم التهنئة من الأب بيشوي لغبطة البطريرك وللأب بولس والحضور جميعا وإعطاء البطريرك البركة الختامية للشعب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم