وزير الأوقاف: على كل وطني اختيار ما يمليه عليه ضميره

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

أوضح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أنه علينا دائما قول الحق، لأن الجماعات المتطرفة والمتشددة لعقود طويلة استطاعوا أن يزرعوا في الناس مفاهيما خاطئة، جاعلين من يقف إلى جانب وطنه كارها لوطنه.

 

وأضاف وزير الأوقاف، خلال خطبة الجمعة بمسجد التليفزيون، أن هؤلاء الحاقدين قالوا إن الوطن حفنة تراب لا قيمة له، يرون أنفسهم «الدين»، ومن يخالفهم لا دين له، وحاولوا صنع قطيعة بين الناس وحكامهم، فيما

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: «إنَّ من إجلال الله تعالى إكرامَ ذي الشيبة المسلم وحاملِ القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرامَ ذي السلطان المقسط».

 

واستكمل الدكتور «جمعة» خطبته، أن ديننا يؤكد على أن مصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان، وكل ما يدعم أمن الوطن واستقراره ورقيه فهو تدينا لله ووطنية وليس مجاملة، مناشدا كل وطني شريف اختيار ما يمليه عليه ضميره في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وخاصة أننا لا نزال مستهدفين من أعدائنا.

 

وأنهى خطبته، قائلا: « نحن درع الأمة وسيفها ولابد إظهار عراقة شعبنا للعالم كله، لابد التأكيد على خضارتنا التي لا يمتلكها شعوب العالم وتزيد عن ٧٠٠٠ عام، فعلينا أن نبني كما كانت أوائلنا تبني عملا ووطنية وتنظيما».

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم