ثغرة أمنية في نظام التشغيل «ويندوز»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

اكتشفت الأنظمة التقنية الخاصة بشركة كاسبرسكي لاب ، وجود ثغرة أمنية في نظام التشغيل "ويندوز" من مايكروسوفت، كان قد جرى استغلالها من قِبل مجموعة إجرامية مجهولة الهوية في محاولة للسيطرة على جهاز استهدفت نواة نظامه بهجوم عبر منفذ خلفي شُيِّد من أحد العناصر الأساسية في نظام التشغيل.

ووفقاً لموقع theinquirer المتخصص في الأخبار التقنية ، تُعدّ المنافذ الخلفية نوعًا خطرًا من البرمجيات الخبيثة نظرًا لأنها تسمح لجهات التهديد بالتحكم في الأجهزة المصابة بطريقة مستترة لأغراض تخريبية. وعادة ما يكون اكتساب طرف خارجي لامتيازات نفاذ أعلى أمرًا يصعب إخفاؤه عن الحلول الأمنية، إلاّ أن المنفذ الخلفي الذي يستغل ثغرة مجهولة في النظام، بشنّ هجمات فورية من دون انتظار Zero-day، تكون فرصته بتخطي الحلول الأمنية أعلى كثيرًا، ولا يمكن للحلول الأمنية العادية التعرّف على إصابة النظام، كما لا يمكنها بالطبع حماية المستخدمين من تهديد غير مكتشف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم