وزير الأوقاف: السنة النبوية مكملة ومتممة وشارحة للقرآن الكريم

جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال

أوضح د.محمد مختار جمعة، أن الإحسان إلى من يتق الله في مهمته المكلف بها هو من القيم الإسلامية لإعطاء كل ذي حق حقه ويأتي من باب الإنصاف والعدل.


وخلال كلمته بالاحتفالية الكبرى المقامة بمسجد السيدة زينب، الخميس 18 إبريل، بمناسبة ليلة النصف من شعبان، استعرض وزير الأوقاف الدروس المستفادة من آيات تحويل القبلة بالتأكيد على أن السنة النبوية مكملة ومتممة وشارحة للقرآن الكريم ومصدر أساسي للتشريع الإسلامي، وأن حب رسول الله صلى الله عليه وسلم وطاعته من حب الله سبحانه وتعالى وطاعته وقد ربط القرآن بينهما.


وأشار وزير الأوقاف إلى أهمية الاستجابة إلى الأمر الإلهي والعمل بما يتفق والقيم الإسلامية والإنسانية، لافتًا إلى أن أهمية حسن قيام الصلاة كما أمر الله وترجمتها في تحسين السلوك.


وفيما يخص الاستفتاء على التعديلات الدستورية، قال إن هذا الدور لا يخالف دور الوزارة الدعوي والمجتمعي، إذ أن مصالح الأوطان وبنائها لا تنفك عن مقاصد الأديان، مشددًا على عدم استغلال أي مسجد في الدعاية الحزبية أو السياسية أو وضع لافتات أو تنظيم ندوات بالمساجد تتعلق بالشأن السياسي.


وناشد الشعب المصري بالمشاركة الإيجابية في الاستفتاء على تعديل بعض بنود الدستور بداية من السبت المقبل، معتبرًا ذلك في إطار الواجب الوطني.


جاء ذلك في كلمة وزير الأوقاف خلال الاحتفال بذكرى النصف من شعبان وتحويل القبلة، بحضور محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال، نائبًا عن رئيس الجمهورية، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، والسيد محمود الشريف نقيب الأشراف ووكيل أول مجلس النواب وقيادات الأوقاف.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم