مؤتمر جماهيري لمستقبل وطن بمدينة طور سيناء لدعم التعديلات الدستورية

⁦. مؤتمرا جماهيريا لمستقبل وطن بمدينة طور سيناء لدعم التعديلات الدستورية .
⁦. مؤتمرا جماهيريا لمستقبل وطن بمدينة طور سيناء لدعم التعديلات الدستورية .

نظم حزب مستقبل وطن بمحافظة جنوب سيناء، برئاسة جيفارا محمد الجافي أمين عام المحافظة اليوم الخميس، مؤتمرًا جماهيريًا حاشدًا بمدينة طور سيناء لشرح ودعم التعديلات الدستورية.

 

جاء ذلك بحضور ياسر عرفات أمين التنظيم بالمحافظة، والدكتور أحمد ناجي قمحه، رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية، والدكتورة أمال إبراهيم مسئول أمانة التقييم والمتابعة بمدن القناة، ومضر عبدالسميع أمين المدينة والنائب عطية موسي عضو مجلس النواب وأمين المجالس المحلية بحزب مستقبل وناصر تمام أمين مساعد الحزب بالمدينة، وممثلي عن الكنسية والأزهر ولفيف من قيادات الحزب بالمحافظة والشخصيات العامة والتنفيذية والشعبية بالمحافظة.

 

وصرح جيفارا الجافي أمين عام الحزب بالمحافظة بأن التعديلات الدستورية التي أقرها البرلمان، بمثابة النهاية الحقيقية لخارطة الطريق التي رسمها المصريون بدمائهم في 30 يونيو 2013 حينما رفضوا سرقة هوية بلدهم لجماعة كادت أن تعصف بالأخضر واليابس، وتمكنوا باصطفافهم خلف قائدهم الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل صناعة حضارة تليق باسم مصر وتاريخها، وأعادوها لمصاف الدول الرائدة إقليميا ودوليا.

 

وأشارت أمال إبراهيم مسئولة أمانة التقييم والمتابعة المركزية لقطاع القناة وسيناء أن التعديلات الدستورية باتت ضرورية في ظل تأسيس الدولة العصرية الحديثة والتي الهدف الأساسي منها إضافة المزيد من الاستقرار على مؤسسات الدولة، مشيرًا إلى أن التعديلات خطوة في تطوير النظام الدستوري المصري.

 

وأكد ياسر عرفات أمين تنظيم المحافظة أن التعديلات تساعد بشكل كبير في تثبيت أركان الدولة وترسيخ عمل مؤسساتها بما يضمن دعم مسيرة الإصلاح على كافة المستويات التي يقودها الرئيس السيسي والتي حققت نتائج ملموسة على الأرض ساعدت في تحسن البنية التحتية لمصر.

 

وشدد مضر عبدالسميع أمين مدينة طور سيناء بأن الحشد والمشاركة بالاستفتاء على تعديل الدستور هو حق أصيل لكل مواطن مصري حريص على مصلحة واستقرار الدولة، مضيفًا أن التعديلات تمنح المزيد من استمرار بناء الدولة واستقرارها مما يعيد بالنفع على زيادة فرص الاستثمار والسياحة.

 

أشار ناصر تمام إلى أنه يراهن على وعي المصريين وإدراكهم لمصلحة مصر وسمعتها الدولية بالمشاركة والحشد بقوة في التعديلات الدستورية، مشيرًا إلى أنه كلما زادت نسب المشاركة أدركت الجماعات الإرهابية المتربصة بمصر أن مخططاتها ستفشل كما فعل الشعب المصري في 30 يونيو 2013.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم