حاخام إسرائيلي: حريق كاتدرائية نوتردام «عقاب إلهي»

صورة أرشيفية من حريق كاتدرائية نوتردام
صورة أرشيفية من حريق كاتدرائية نوتردام

على الرغم من التعازي والتعاطف الذي أظهره العالم كله مع كارثة حريق كاتدرائية نوتردام في باريس، خرج حاخام إسرائيلي بتصريحات أثارت غضبا شديدًا حول السبب وراء حريق الكاتدرائية.

وقال الحاخام الإسرائيلي شلومو أفينر – بحسب صحيفة هاآرتس – إن ما حدث لكاتدرائية ربما يكون عقابا إلهيا بسبب حرق كتب التلمود في القرن الثالث عشر.

وحث الحاخام الإسرائيلي من وصفهم باليهود المتدينين بعدم الحزن عما حدث لكاتدرائية نوتردام.

ولا يعد التصريح الذي أطقه أفينر هو الأول في سلسلة التصريحات المثيرة للجدل، حيث طالب في وقت سابق بحرق الكنائس المجودة في إسرائيل، إلا أنه طالب مؤيديه بالتراجع عن هذا الأمر في الوقت الحالي لكي لا يعاد بنائها مرة أخرى.

بينما قالت قالت لجنة اليهود الأميركيين في تغريدة لها إن تصريحات أفينر "بغيضة وغير يهودية" بحسب ما أوردته قناة سكاي نيوز الإخبارية.

وكانت النيران قد اندلعت في الكاتدرائية التاريخية الاثنين 15 ابريل الماضي، حيث احتاج الأمر لأكثر من 400 رجل إطفاء لإخماد النيران التي أتت على سقف الكاتدرائية التي يعود تاريخ بنائها لأكثر من ثمانية قرون وتسبب في انهيار برجها المدبب.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم