الإعدام لـ «نجار» وابن عمه بالشرقية لقتلهما جارهما

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة نجار موبيليا وابن عمه، بالإعدام شنقا لقيامهما بقتل جارهما بإطلاق الأعيرة النارية عليه  بسبب خلافات النسوة والجيرة بينهم .


صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل وعضوية المستشارين أسامة الحلواني وعبد الرحمن شتله، وأمانة سر تامر عبد العظيم وفليبس صبحي.


ترجع وقائع القضية إلي شهر أبريل من عام ٢٠١٥حيث تلقي اللواء مدير أمن الشرقية، إخطارا من مستشفي بلبيس المركزي بوصول عامل ٣٨عاما مصابا بطلق ناري في الصدر وانة لفظ أنفاسه.


وتوصلت التحريات إلي أن وراء الحادث نجار موبيليا وابن عمة وأنه توجد خلافات بينهما وبين المجني عليه بسبب المشادات بين النسوة ولهو الأطفال وانهما في يوم الحادث تربصا بالمجني علية وما أن ظفرا به قاما بإطلاق الأعيرة النارية علية أثناء قيادته دراجتة البخارية .

تم القبض عليهما واحالتهما للنيابة والتي قدمتهما لمحكمة الجنايات والتي أصدرت حكمها المتقدم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم