«لورينتي» أسير الدكة.. مشاركة وحيدة تقود «توتنهام» لنصف نهائي الأبطال

 فرناندو لورينتي
فرناندو لورينتي

حرم فرناندو لورينتي لاعب توتنهام، بيب جوارديولا وفريقه مانشستر سيتي، من الصعود إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن سجل الهدف الثالث لفريقه في المباراة التي انتهت بين الفريقين برباية مقابل ثلاثة أهداف.

 

وأثار الهدف الذي سجله، اعتراض المدرب الإسباني جوارديولا، حيث ألمح إلى أن الكرة لمست يد اللاعب،  على الرغم من مراجعة الحكم للكرة عن طريق الـ«war»، قبل أن يقر بصحة الهدف في النهاية.

 

ولم يكن في الحسبان أن يكون هدف التأهل لتوتنهام عن طريق اللاعب الإسباني الذي لازم مقاعد البدلاء، وقبل الدور ربع النهائي من دوري الأبطال ، لعب 42 دقيقة فقط في المسابقة ، وسجل مرة واحدة فقط.

 

تركت إصابة هاري كين الباب مفتوحًا أمام لورينتي، الذي استطاع التأهل بفريقه، على الرغم من الجدل القائم حول هذا الهدف، وبحسب صحيفة ديلي ميل فإن مدافع مانشستر يونايتد السابق فريدناد، فقد أكد ان الكرة لمست يد اللاعب وبالتالي كان على الحكم أن لايحتسب الهدف.

 

وكان نادي توتنهام الإنجليزي قد نجح فى ضم المهاجم الإسبانى فرناندو لورينتى، من نظيره سوانزى سيتى بعقد لمدة عامين فى صفقة كلفت خزينة السبيرز 15 مليون إسترلينى.

 

وفشل نادي مانشستر سيتي في التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، على الرغم من الفوز على توتنهام بنتيجة 4-3، في المباراة التي أقيمت اليوم الأربعاء، على ملعب «الاتحاد»، في إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

 

وصعد توتنهام إلى دور نصف نهائي دوري الأبطال بنتيجة 4-4 بمجموع المباراتين، ليستفيد بقاعدة الهدف بهدفين خارج الديار، بعدما انتصر في مباراة الذهاب بهدف نظيف.

 

وبدأ لورينتى مسيرته مع فريق أتلتيك بلباو خاض معه 327 مباراة سجل خلالهم 111 هدفا، قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس الإيطالى عام 2013 سجل 27 هدفا فى 92 مباراة، ثم رحل إلى أشبيلية الإسبانى.   

 

 

 

ترشيحاتنا