«نحبك نوتردام».. تبرعات ضخمة لترميم الكاتدرائية التاريخية

نوتردام..نحبك!
نوتردام..نحبك!

رفع العالم شعار «نوتردام..نحبك!» وأرسل تبرعات ضخمة قادمة من عائلات ثرية ورجال أعمال وحكومات مختلفة، كلها تعهدت بإعادة ترميم الكاتدرائية التاريخية التي يعود عمرها لأكثر من 850 عاما، والتي أعُلن إغلاقها مؤقتًا من قِبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمدة 6 سنوات من الآن.


فوفقًا لما نقله موقع  فرانس 24، فإن تبرعات العائلات الثرية كانت وصلت مساء الثلاثاء فقط إلى الـ750 مليون يورو كما عرضت حكومات أجنبية مساعدة فرنسا في إعادة ترميم المعلم التاريخي المُبهر، والمدرج على قائمة اليونسكو للتراث منذ عام  1991.


و دعت عمدة باريس، آن هيدالجو، إلى تنظيم «مؤتمر دولي للمانحين» بهدف جمع الأموال لإعادة بناء الكاتدرائية، بالإضافة للاستعانة بـ«مختصين» في فن بناء الكاتدرائيات.


ومن ضمن التبرعات التي وصلت للكاتدرائية، 100 مليون يورو من الملياردير الفرنسي فرانسوا-هنري بينو، و 100 مليون يورو من مجموعة «كيرينج» المالكة للعديد من العلامات التجارية الفاخرة مثل «جوتشي» و«إيف سان لوران»، و 100 مليون يورو أخرى من مجموعة  «ألفي إم أش» المتخصصة في بيع العطور والتي تملكها عائلة «أرنو».


كما أطلق موقع «دارتنيان» حملة بعنوان  «نوتردام..نحبك» وذلك بهدف جمع تبرعات من كل مكان حول العالم لإعادة بناء وترميم الكاتدرائية. 

كما عرضت الحكومتان الألمانية والإيطالية المساعدة في إعادة الأعمار، بينما عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يرسل إلى فرنسا «أفضل الاختصاصيين الروس الذين لديهم خبرة واسعة في ترميم صروح التراث العالمي بما يشمل أعمال الهندسة المعمارية التي تعود إلى القرون الوسطى».


ومن بين المتبرعين أيضًا وفقًا لسكاي نيوز، شركات:«أبل، و لوأوريا، و شانيل، و ديور».


وكانت النيران قد اندلعت في الكاتدرائية التاريخية الاثنين 15 ابريل الماضي، حيث احتاج الأمر لأكثر من 400 رجل إطفاء لإخماد النيران التي أتت على سقف الكاتدرائية التي يعود تاريخ بنائها لأكثر من ثمانية قرون وتسبب في انهيار برجها المدبب. وعملوا طوال الليل لإطفاء الحريق بعد نحو 14 ساعة من اندلاعه.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم