طلال آل الشيخ: بطولة كأس زايد استثنائية وقلبت الموازين

طلال ال الشيخ مستشار رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم
طلال ال الشيخ مستشار رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم

أبو ظبي ـ معتز الشامي 

أكد طلال آل الشيخ، مستشار رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، ومدير بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال، نجاح النسخة الحالية من البطولة التي تختتم مساء غد الخميس بمباراة النهائي بين الهلال السعودي والنجم الساحلي التونسي، والتي تقام على ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، مشيرًا إلى أن البطولة الحالية جاءت استثنائية بكل المقاييس، على حد وصفه.
 

ولفت "آل الشيخ"، إلى أن البطولة كانت لها الكثير من الفوائد اللوجستية والفنية والتنظيمية، بالإضافة للبعد الجماهيري الهائل، وقيمة وحجم الجوائز المالية التي خصصت لجميع الفرق بخلاف مكافأة الفوز بالبطولة، والتي جعلت من كأس زايد بطولة استثنائية بمعنى الكلمة، ودفعتها للتفوق على بطولات أخرى في قارتي آسيا وإفريقيا.

وأضاف: "البطولة منذ اليوم الأول لها في شكلها الجديد بعد تطويرها واهتمام الاتحاد العربي بمنحها القيمة الكبيرة، سواء بإطلاق اسم الشيخ زايد بن سلطان، عليها، أو بزيادة المكافآت المالية المخصصة للفرق التي شاركت، أو من حيث آلية التنظيم واختيار ممثلي الدول العربية، حيث تم استقطاب أقوى وأكبر الفرق العربية من حيث القواعد الجماهيرية والقدرات الفنية، ما رفع من قيمة البطولة فنيا، ورفع من وتيرة الاثارة والندية بين جميع الفرق في جميع مراحل البطولة".

ووجه طلال آل الشيخ، الشكر لاتحاد الكرة الإماراتي، ولمجلس أبو ظبي الرياضي، على توفير الدعم اللازم لإنجاح الحدث، بالإضافة لتوفير كل ما يلزم للاتحاد العربي وللأندية طرفي المباراة النهائية، التي ستجمع الهلال والنجم الساحلي مساء اليوم.

وتابع: "هناك ترتيبات كبيرة بذلت من جانب كل من مجلس أبو ظبي الرياضي واتحاد الكرة، والأخوة في نادي العين وأشكرهم على التسهيلات التي توفرت لإنجاح هذا النهائي الحلم، وهذا الأمر غير مستغرب على الإمارات وقياداتها الرياضية، والتي تعتبر الداعم الأكبر للبطولة منذ البداية وحتى النهاية".

واختتم حديثه قائلا: "أتمنى أن يخرج الحدث بالمستوى اللائق للبطولة ولمسمى البطولة في نفس الوقت، تلك البطولة تحمل أغلى الأسماء، ليس فقط على الإماراتيين، ولكن على قلوب الأمة العربية، ونأمل أن يكون النهائي متميزا بالتأكيد في كل النواحي بالتعاون مع الأشقاء في الامارات، حتى تكون المباراة خير ختام لبطولة قلبت الموازين في القارتين الإفريقية والآسيوية، وباتت هي البطولة الأجمل والأكثر ندية في جميع مبارياتها في القارتين، حيث جمعت الأقطاب كلها في الكرة العربية بجميع الدول التي شاركت، سواء من قارة آسيا أو إفريقيا، فرأينا الزمالك والاتحاد، والهلال والنصر والعين والوصل والترجي والنجم.. وغيرهم".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم