إصابة نائبة موالية للأكراد عند تفريق الشرطة التركية احتجاجًا على الانتخابات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال شاهد من وكالة "رويترز" من موقع احتجاجات على نتائج الانتخابات المحلية التي أجريت في جنوب شرق تركيا يوم 31 مارس الماضي إن نائبة من المعارضة الموالية للأكراد، أصيبت عندما استخدمت الشرطة مدافع الماء لتفريق المظاهرات.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي الأسبوع الماضي إنه مستهدف في "مؤامرة سياسية منظمة"، بعدما أصدر المجلس الأعلى للانتخابات قرارا بأن عددًا من رؤساء البلديات المنتخبين المنتمين للحزب لا يمكنهم تولي مناصبهم لأنهم سبق وفصلوا من وظائفهم بموجب مرسوم حكومي.

واحتشد المتظاهرون في حي باغلار في ديار بكر، المدينة الرئيسية في جنوب شرق تركيا الذي يغلب على سكانه الأكراد، للاحتجاج على قرار المجلس منح التفويض للمرشحين الذين احتلوا المركز الثاني وهم أعضاء بحزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتدخلت الشرطة بعدما تجاهل المتظاهرون أوامر بالتفرق واستخدمت مدافع الماء لتفريق الحشود.

وأظهرت صور التقطت من الموقع أن النائبة في حزب الشعوب الديمقراطي رمزية توسون ألقيت أرضًا ما أدى لفقدانها الوعي، لكن لا يوجد ما يشير إلى أن الشرطة تعمدت استهدافها، وتم نقلها إلى المستشفى.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم