مشروع تعاون مصري- فرنسي لتطوير موقع صان الحجر الأثري بالشرقية

د. خالد العناني مع السفير ستيفان روماتيه
د. خالد العناني مع السفير ستيفان روماتيه

استقبل الدكتور خالد العناني وزير الآثار بمكتبه بمقر الوزارة بالزمالك، السفير ستيفان روماتيه سفير فرنسا بالقاهرة لمناقشة سبل التعاون بين البلدين في مجال العمل الأثري.

 

ورحب د. العناني بالسفير الفرنسي والوفد المرافق له وأبلغه تضامن وزارة الآثار والشعب المصري مع دولة فرنسا حكومة وشعبا لما حدث لكنيسة نوتردام الأثرية في باريس من جراء الحريق الهائل الذي اندلع بها أول أمس، مبديا الاستعداد والتعاون مع الجانب الفرنسي لمواجهة هذه الكارثة.

 

وشكر السفير الفرنسي وزير الآثار على مشاعر التضامن الطيبة التي تبرهن على روابط الصداقة والشراكة القائمة بين البلدين وتمسكهما القوي يالحفاظ علي التراث الحضاري للبشرية.

 

كان اللقاء فرصة لإطلاق مشروع للتعاون المصري- فرنسي لرفع كفاءة وتطوير موقع صان الحجر الأثري، وهو موقع مدينة تانيس الأثرية بمحافظة الشرقية.

 

وأعلم روماتيه الوزير بموافقة وزارة أوروبا والشئون الخارجية لدولة فرنسا علي تمويل هذا المشروع الهام لرفع كفاءة و تطوير هذا الموقع البالغ الأهمية بالدلتا و محافظة الشرقية.

 

يأتي هذا المشروع ثمرة للتنسيق بين الجانب المصري و الفرنسي، في إطار جهود وزارة الاثار للارتقاء بمستوي الخدمات بالمواقع الاثرية، في ضوء الأهمية البالغة لمدينة صان الحجر الاثرية و التي تعمل بها البعثات الاثرية الفرنسية منذ ما يقرب من حوالي ٩٠ عاما.

 

و بالتنسيق مع البعثة الفرنسية للحفائر في صان الحجر تم إسناد الإشراف و تنفيذ هذا المشروع الي وزارة الآثار مع المعهد الفرنسي للاثار الشرقية (IFAO) و بالاستفادة من خبرة متحف اللوفر و العديد من المعاهد العلمية الفرنسية و خاصة جامعة مونبيليه و المركز المتعدد التخصصات لحفظ و ترميم التراث (CICRP) و كذلك صندوق Fonds Khéops لتمويل علم الاثار وبدعم من وزارة الثقافة الفرنسية.

 

و تتضمن أعمال المشروع تهيئة مركز للترجمة الفورية و تقديم الإرشادات و التسهيلات للزائرين و ترميم الباب الأثري لشيشنق الثالث و ترميم الأثار االموجودة بالموقع و حماية المقابر الملكية ضد ماء الأمطار و حفظ و ترميم المقابر الملكية و تهيئة المقابر الملكية لاستقبال الزائرين و وضع لوحات إرشادية بالموقع بالاضافة الي إنشاء صفحات إلكترونية تتيح المزيد من المعلومات وكذلك الصور الأرشيفية لتاريخ الاكتشاف وعرض القطع و الاثار المكتشفة في المقابر الملكية المتاحة بفضل أكواد QR الموضوعة على اللوحات الإرشادية و تدريبات للتوعية بالتراث في مدارس صان الحجر.


و قد تم تشكيل لجنة مصرية- فرنسية للإشراف علي أعمال المشروع. وستجتمع اللجنة قريبا للبدء رسميا في أعمال المشروع والتي ستستمر حتى عام 2020.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم