وزير الكهرباء: البنية التحتية تمثل العمود الفقري لأنشطة الحياة الاقتصادية

وزير الكهرباء والطاقة د.محمد شكر
وزير الكهرباء والطاقة د.محمد شكر

 

أكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د.محمد شاكر، خلال فعاليات اجتماعات الدورة الثانية للجنة الوزارية الفنية المتخصصة للاتحاد الأفريقي، أن اعتماد التنمية بصورة رئيسية على البنية التحتية التي تمثل العمود الفقري وشريان الحياة لجميع أنشطة الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في المجتمعات المتحضرة، وبدونها لا يمكن تحقيق أي تطور أو رفاهية للمجتمع.

 

 

وأوضح شاكر، أن اجتماعات اللجنة الفنية (STC)، قد أتاحت الفرصة للتعرف علي المشروعات وبرامج العمل القومية والإقليمية في القطاعات ذات الصلة، وأصبحت منصة للتعاون الجماعي والتكامل بين الدول بما يشمل جميع أصحاب المصلحة والقطاع الخاص والجهات الأكاديمية لتبادل المعرفة والخبرات والحلول للتحديات المشتركة في تطوير القطاعات المستهدفة إدراكاً لحقيقة أن التكامل الإفريقي هو في أولويات القارة الإفريقية لتحقيق أجندة 2063 للاتحاد الأفريقي.

 

وتوجه الوزير، بالشكر للخبراء الفنيين من الدول والمنظمات الأفريقية والدولية الذين شاركوا في الاجتماعات علي مدار اليومين السابقين، حيث تم مناقشة العديد من الأوراق الفنية الهامة في مختلف القطاعات، وأثمن مجهوداتهم التي بذلت للخروج بتقرير متكامل يتضمن التوصيات وبرامج العمل في قطاعات النقل والبنية التحتية والطاقة والسياحة خلال الفترة من 2019-2021.

 

وأضاف الوزير، أن تنفيذ تلك التوصيات يتطلب العديد من القرارات السياسية والاستراتيجية لتحقيق أهداف التكامل والنهضة الأفريقية المشتركة، الأمر الذي يضع علي عاتقنا نحن صانعي القرارات المعنيين بتلك القطاعات ضرورة العمل لتوفير الدعم السياسي وتنسيق وتسهيل مواءمة الأنظمة واللوائح والمعايير فيما يخص البنية التحتية والخدمات في جميع بلدان القارة الأفريقية.

 

وأكد الوزير، في نهاية كلمته على أهمية التعاون فيما بيننا لإزالة أي معوقات قد تحول دون تنفيذ المشروعات المتفق عليها أو برامج العمل.

 

ترشيحاتنا