تعرف على .. خطورة مادة «الاسبستوس» والتعرض المهني

خطورة مادة "الاسبستوس" على حياة المواطنين
خطورة مادة "الاسبستوس" على حياة المواطنين

حذر الدكتور أيمن السيد سالم أستاذ ورئيس قسم الصدر بكلية الطب قصر العيني جامعة القاهرة، من خطورة مادة «الاسبستوس» على حياة المواطنين.

وأشار سالم، إلى أنها مادة دقيقة جدا، موجودة في الطبيعة بشكل ألياف مختلفة الأشكال والأحجام، ويستنشقها العاملون في مجال المحاجر والمناجم، وعند استنشاقها تستقر في نسيج الرئتين. 

وأضاف سالم، أنه عند تكرار الاستنشاق والتعرض لتلك المادة لفترات طويلة تتراكم وتتسبب بنوع من التليف بنسيج الرئتين، وهذا يسمى بـ«مرض الأسبستوزسي» وهو مرض مهني مشهور، ويظهر المرض بصورك واضحة وشديدة لكل من عنده استعداد وراثي. 

وأوضح أستاذ ورئيس قسم الصدر بطب قصر العيني، أن أعراضه، كحة ناشفة مع ضيق في التنفس، ويحتاج كافة العاملين في هذه المجالات الكشف الدوري وإجراء الأشعات واختبار وظائف التنفس، كونه من الأمراض المهنية شديدة الخطورة والتأثير على صحة الإنسان، وعند استقرار التشخيص يلزم تغيير طبيعة العمل. 

وأكد سالم، أن التدخين أيضا بكل صوره وأشكاله "السيجارة والشيشة"، تزيد من شدة حدة المرض وأعراضه ويؤخر الشفاء.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم