البنك الأهلي يسدد ديون 7390 من الغارمين بقيمة 81.6 مليون جنيه

البنك الأهلي
البنك الأهلي


صرح هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، بصفته رئيس جمعية البنك الخيرية، بأنه في إطار التعاون مع "مؤسسة مصر الخير" يتم توجيه المبالغ اللازمة للإفراج عن الغارمين التي تحددهم المؤسسة التي تقوم بدراسات وافية وموضوعية لحالاتهم الاجتماعية والقانونية، ويتم سداد ديونهم واتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج عنهم.

وأضاف هشام عكاشة، أن جمعية البنك الخيرية استطاعت فك كرب ما يزيد عن 7390 غارما وغارمة موزعين بمختلف محافظات الجمهورية، مقابل تبرعات إجمالية تجاوزت خلال خمس سنوات مبلغ 81.6 مليون جنيه، يتمثل نصيب البنك الاهلي منها 55 مليون جنيه، إضافة إلي مساهمة العاملين بالبنك بالتبرع بما يزيد عن 26.6 مليون جنيه، وهو ما يعكس إيمان البنك الأهلي بالدور المنوط به في خدمة المجتمع والمشاركة الإيجابية للعاملين به في هذا العمل الإنساني النبيل وتفاعلهم مع الفئات الأكثر احتياجا.

وأكد رئيس البنك الأهلي، أن كل من جمعية البنك الخيرية ومؤسسة مصر الخير تعطي الأولوية بشكل رئيسي لفك كرب الغارمين السجناء مع التركيز على فك كرب السيدات الغارمات وبخاصة من تقوم منهن بإعالة أسرهن وهو ما يتضح من عدد الغارمين الذين قام البنك الاهلي المصري بسداد ديونهم والذي يتزايد بشكل مستمر حيث بلغ عددهم عام 2014 ما يقرب من 240 غارم وغارمة تم زيادته خلال الأعوام التالية ليصل إلي أكثر من 7390 غارم وغارم تم فك كربهم بنهاية عام 2018.

وأضاف أن بيان الغارمين يتضح منه ان عدد الرجال يصل إلى 4346 غارما بينما يصل عدد السيدات إلى3051 غارمة، كما يتضمن أيضا عدد 1359 غارما مسجونا بالفعل و6038 صادر ضدهم احكام نهائية " قيد التنفيذ " ، كما يظهر التوزيع الجغرافي لإجمالي المستفيدين ان نسبة 44% - وهي النسبة الأكبر من العدد الاجمالي – تتركز في محافظات الوجه القبلي، بينما تتركز نسبة 29% في محافظات الوجه البحري و24% من محافظات القاهرة الكبرى والنسبة المتبقية من محافظات القناه وسيناء والبحر الأحمر.

وأشار هشام عكاشه، إلى أنه نظرا للنجاح الملحوظ والانجاز المتنامي للبنك الأهلي المصري في هذا الملف المجتمعي شديد الأهمية، ولإيمان ادارة البنك بضرورة الاستمرار في المضي قدما في تلك الرسالة النبيلة لما لها من آثار إيجابية على استقرار الأسرة المصرية وسلامة الأجيال الجديدة من شباب مصر، فقررت التبرع مرة أخري خلال عام 2019 بمبلغ 18 مليون جنيه تسدد بواقع مليون ونصف المليون جنيه شهريا خلال العام، حيث يتم توجيه تلك المبالغ ليس فقط لسداد ديون الغارمين بل يتعدى ذلك إلى توفير مشروعات مولدة للدخل لهؤلاء الغارمين وهو ما ينعكس على خلق مجتمع إنتاجي مستقل لهم وإتاحة فرص العمل التي تضمن لهم توفير سبل الحياة الكريمة لهم، معربا عن أمله في مضاعفة أعداد الغارمين المستفيدين من تلك المبالغ من خلال سداد الديون التي تراكمت عليهم نتيجة حاجتهم للوفاء بأبسط متطلبات الأسرة وأملا أن تحذو كل المؤسسات الاقتصادية والأفراد حذو البنك الأهلي المصري في مساندة تلك الفئة من أبناء الوطن.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم