تحت شعار «استكشف المعرفة»

القاسمي يفتتح الدورة الـ11 لمهرجان الشارقة القرائي للطفل

 الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

افتتح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة فعاليات الدورة الـ 11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، بتقديم إصدارات 167 ناشراً من 18 دولة، واستضافة سلسلة عروض أفلام ومسرحيات عالمية، خلال الفترة من 17 وحتى 27 أبريل ، تحت شعار "استكشف المعرفة" في مركز إكسبو الشارقة.

وشهد حفل الافتتاح وفد ثقافي رفيع المستوى يشمل كل من د. مصطفى الفقى رئيس مكتبة الإسكندرية، ود. محمد صابر عرب وزير الثقافة السابق، ود. عبد الواحد النبوي وزير الثقافة السابق والفنان عبد الرحمن أبو زهرة، والفنانة الكوميدية شيماء سيف.

وعقب الافتتاح قام الدكتور القاسمى بجولة في إرجاء المعرض وافتتح معرض رسومات أغلفة كتب الطفل الذي يشارك في مسابقته 320 رسام من 55 دولة، ثم قام بتوزيع جوائز كتب الطفل .

وقال أحمد بن ركاض العامرى رئيس هيئة الشارقة، إن المهرجان يمثل نافذة تهيئ الأجيال الجديدة ليكونوا عناصر فاعلة في المستقبل وأن اليوم شهد الإعلان عن اختيار معرض بولونيا لكتب الطفل الشارقة ضيف شرف دورته القادمة ، مشيرا إلى  أن المهرجان يتضمن تنظيم  50 فعالية يقدمها 76ضيفاً من 26 دولة عربية وأجنبية، إلى جانب فعاليات الطفل التي تشتمل على 1806 فعالية متنوعة يقدمها 59 ضيفاً من 21 دولة عربية وأجنبية، وسلسلة من العروض المسرحية يقدمها نخبة من الفنانين العرب والعالميين على خشبة مسرح قاعة الاحتفالات بأربع لغات وهي العربية والانجليزية والهندية، والأردية بهدف الوصول إلى أكبر عدد من الأطفال من مختلف الجنسيات، تتراوح ما بين القصص العربية والعالمية والغنائية، إلى جانب العروض التي تتناول العوالم الخارقة الشيقة، وأخرى علمية وراقصة والكثير، حيث تضم: مسرحية القطاوة، مسرحية تمورو، وعرض تحت الماء، واستعراضات مضيئة، وعوالم سحرية.

ويستضيف المهرجان نخبة من الفنانين العرب والعالميين، منهم الفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة،  والفنانة الكوميدية شيماء سيف، والفنانة الأردنية الكبيرة قمر الصفدي، والفنانة البحرينية هيفاء حسين، والمسرحي العراقي فلاح هاشم أحمد، إلى جانب رسامة كتب الأطفال الفلسطينية أماني البابا، ويعقوب الشاروني، وحافظ بن ضيف الله وغيرهم من الأسماء الفنية اللامعة والقديرة، إلى جانب مشاركات إماراتية تتمثل في المؤلفة الروائية نورة النومان، والكاتبة دبي بلهول، والفنانة مريم الزرعوني.

كما يستضيف نخبة من الكتاب والفنانين العالميين أبرزهم المؤلفة الأمريكية والمدونة في مجال أدب الطفل كارتر هيجنز، والفنانة والكاتبة الاسترالية شآن دي أنثيس، والمؤلفة البريطانية متعددة المواهب روبي ليفل، والناشر والكاتبة البريطانية زانِب ميان، والنيوزلندية جولييت ماكفيلر صاحبة الـ18 كتاباً مصوّراً والعديد من الجوائز في مجال أدب الطفل، إلى جانب حضور الكاتبة الروائية الايرلندية  كاثرين دويل، كما يستضيف المهرجان سيرجي إيربان الملقّب باسم "أب المختبر" لما له من نشاط على شبكة الانترنت من خلال مشاركاته التجارب العلمية والأنشطة التعليمية للأطفال بمساعدة أولاده.

وينظم المهرجان هذا العام معرضين جديدين لأول مرة، وهما "السفر عبر طريق الحرير"، الذي استحدث ليكون بمثابة البوابة التي تطل بالزوار وجمهور المهرجان على واحد من أكثر الطرق التجارية شهرة عبر التاريخ المعروف بطريق الحرير، الذي امتد من أقاصي الصين مروراً بمدن وإمبراطوريات منطقتي آسيا الوسطى والشرق الأوسط، حيث يقدم المعرض 176 فعالية متنوعة ثرية.

كما تقدم دورة هذا العام معرض "رحلة إلى الأعماق"، الذي يأخذ الزوّار إلى الأعماق المليئة بالأسرار والكنوز البحرية الرائعة، مستنداً من خلال ما يطرحه على مغامرات الكابتن "نيمو" في أعماق البحار، وهي مغامرات مستوحاة من الرواية الكلاسيكية "عشرون ألف فرسخ تحت الماء" للمؤلف الفرنسي جول فيرن، والتي نُشرت عام 1870، تقود إضافة إلى استكشاف مغامرات الكابتن البحرية المليئة بالأسرار والكنوز البحرية الرائعة، لتقدم للزوار تجربة جديدة تضم 231 فعالية مختلفة.

يقدم المهرجان للجمهور لأول مرة في تاريخه فرصة للاستمتاع بـ 19 عرض لأجمل الأفلام الكارتونية السينمائية الموجهة للأطفال من خلال منصة العرض تحتوي على شاشة عملاقة تتيح للصغار وعوائلهم الاستمتاع بمشاهدة هذه الأفلام، حيث ستقدم المنصة وبشكل يوميّ عروضاً خاصة لأفلام كلاسيكية شهيرة ومحببة للأطفال باللغتين العربية والإنجليزية من أبرزها: فيلم "قصة لعبة"، و"أليس في بلاد العجائب"، و"الجميلة والوحش"، و"بينوكيو"، كما ستتوفر قصص هذه الأفلام للاقتناء.

ويعقد المهرجان سلسلة من ورش عمل المتنوعة أبرزها ورشة مختبر "ستيم " وهي منصة تفاعلية تطرح مختلف المواضيع من خلال اختبار الأطفال لها - في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، إلى جانب ورش عمل حول الطاقة الشمسية والموسيقى، وتصميم الألعاب الالكترونية وغيرها، بالإضافة إلى الورش التي ستمكّن المشاركين من تعلّم الأساسات الصحيحة والسليمة في مختلف مجالات الحياة سواء على الصعيد العلمي، أو العملي، أو الرياضي، والصحي وغيرها.

ويعتبر مهرجان الشارقة القرائي للطفل واحداً من أهم الفعاليات الثقافية والمعرفية الموجهة للأطفال واليافعين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وقد تجاوز دوره من كونه معرضاً للكتاب إلى حدث متكامل، يسهم في إغناء معارف الزوار بالعلوم والآداب النافعة، بمشاركة نخبة من المؤسسات والجمعيات والمراكز المعنية بالأطفال. 

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم