علماء يحذرون من خطر يهدد كوكب الأرض

الجمرة الخبيثة
الجمرة الخبيثة

حذر مجموعة من العلماء، من وقوع كارثة جديدة قد تكون أكثر خطورة من الكوارث النووية على غرار كارثة تشيرنوبيل 1986 .

 

ووفقا لـ"سكاي نيوز عربية"، يتحدث علماء متخصصون بالأوبئة، في تحذيراتهم الأخيرة، عن أن أمراضًا محبوسة داخل الجليد، تعود إلى فترة ما قبل التاريخ، من المحتمل أن تنطلق مجددًا، إثر تغيرات المناخ التي تشهدها روسيا وعدة مناطق أخرى في روسيا.

 

يأتي ذلك بعدما شهدت مدن روسية، بنيت في الأصل فوق تربة صقيعية، ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة، ما يهدد بتدمير بنيتها التحتية، وإعادة إحياء "الجمرة الخبيثة".

 

الجمرة الخبيثة أو "الطاعون السيبيري" كما تعرف في بعض مناطق روسيا، يمكن أن تنمو بصورة طبيعية في التربة، ما يؤدي إلى قتل الماشية والبشر، وهو ما حدث بالفعل قبل 70 عامًا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم