بالفيديو| تعرف على طقوس الزفاف المغربي

بالفيديو| تعرف على طقوس الزفاف المغربي
بالفيديو| تعرف على طقوس الزفاف المغربي

لكل بلد عادتها وتقاليدها الاجتماعية التي تسعي دائمًا للمحافظة عليها من الاندثار من خلال توريثها للأجيال الجديدة، خاصة إذا تحدثنا عن طقوس الزواج، اليوم الذي تنتظره كل فتاة لتري نفسها عروس ومن حولها أهلها الذين يحاولون أن يظهروا أبنتهما بأرقي شكل، ولاية طنجة المغربية لها طقوسها الخاصة في الزفاف الطنجاوي، فقبل الزفاف بعدة أيام تبدأ نصائح الأهل والأقرباء للعروس .. «بوابة أخبار اليوم» التقت بخبيرة التجميل المغربية سعاد «فيكتوريا» الرائدة في هذا المجال في مدينة طنجة لتروي لنا تفاصيل يوم الزفاف لدي العروس المغربية عامة والطنجاوية تحديدًا.

يبدأ حفل الزفاف الطنجاوي، كما هو معتاد في الأعراس المغربية.. في اليوم الأول تذهب العروس إلى الحمام المغربي وهي ترتدي قفطان أبيض متميز الذي يشير إلى عذريتها حسب تقاليد المنطقة، يغطي شعرها رداء أبيض، لتقوم النقاشة بعد ذلك بنقش الحناء في يديها، أو ما يعرف محليا بـ«النبيتة» تحت ابتهالات و أمداح وأغانٍ نسائية مبهجة.

في اليوم الثاني ترتدي العروسة قفطان مغربي أخضر مزين بإكسسوارات كالتاج والأقراط وهي من الذهب الخالص، وهو زي تقليدي يسمى «التقشيطة» لكل ولاية في المغرب زيها الخاص وتوضع أمامهما المائدة أو «الطيفور» الذي يحتوي على الحناء والشمع والورد والريحان والسكر والبيض وماء الزهر والحليب تيمنًا بالحظ والسعادة للعروسة.

كما ترتدي طيلة أيام العرس ملابس من الحرير الخالص باللون الأبيض وألوان أخرى فاتحة، مزينة بالجواهر العديدة المصففة بطريقة بديعة والتي تدوم في الغالب ثلاثة أيام.

أيضا بيوم «الخرجة» التي تخرج فيه العروس من بيت أهلها نحو بيت زوجها، على هودج مزين بـ«جدائل» الياسمين والورد، وكرمز للرزق والسعادة يوضع فيه رغيف ومفتاح قديم، كانت تستعمل في نقل العروس من دار والدها إلى دار العريس، في جو محافظ جدا، ليتحول إلى تقليد مازال ساريًا لدى العديد من الأسر المغربية وحتى العائلات التي حلت بتطوان لاحقا لأصالته وعراقته، حيث تؤخذ العروس بهودج مزركش إلى مكان الحفل لإتمام طقوس العرس قبل أن تذهب العروس إلى بيت زوجها، ثم آخر مرحلة من العرس التطواني هو تقديم الحليب والتمر من طرف أم العريس تعبيرا عن ترحيبها بزوجة ابنها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم