«نقيب التمريض» تكشف أهمية التعديلات الدستورية لـ300 ألف عضو

النقابة العامة للتمريض
النقابة العامة للتمريض


نظمت النقابة العامة للتمريض برئاسة د.كوثر محمود، سلسلة فعاليات بالنقابات الفرعية على مدار الأسبوع الماضي؛ لحث ما يقرب من 300 ألف ممرض وممرضة على النزول والمشاركة في الإستفتاء على التعديلات الدستورية بوصفها إصلاحات سياسية واجبة.

 

وقالت د.كوثر محمود نقيب عام التمريض في بيان، اليوم الثلاثاء، إن النقابة بفرعياتها الـ27 بالقاهرة والمحافظات مستمرة في تنظيم الفعاليات بالمحافظات لشرح التعدلات الدستورية للتمريض والكشف عن أثارها الإيجابية في صالح المجتمع والمواطنين، مؤكدة أن التمريض يستجيب لدعوات النقابات الفرعية، وأنه سيتم وضع مواد توعوية بالفرعيات لتوزيعها على التمريضالذى لم يحضر المؤتمرات.

 

وأوضحت د.كوثر محمود، أن التمريض يمثل ركيزة هامة في منظومة الصحة بما لهم دور بارز في نقل الخدمة للجمهورفي المستشفيات على مستوى الجمهورية، مؤكدة أن التمريض حريص على الإصلاح الدستوري.

 

وأوضحت نقيب التمريض، أنه تم تنظيم مسيرات حاشدة عقب انتهاء المؤتمرات التي تتم في النقابات الفرعية، لافتا إلى أن التعديلات الدستورية استحقاق تفرضه طبيعة المرحلة التي تمر بها الدولة، والدستور ملك للشعب يراعي احتياجاته وظروف كل مرحلة يمر بها المجتمع، لافته إلى أنها تؤيد التعديلات الدستورية، حرصا على استمرار الاستقرار السياسي، واستكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي.

 

وأوضحت أن جلسات الحوار المجتمعى، حول التعديلات الدستورية شهدت تمثيل كل وجهات النظر، حيث نقل المشاركون فى الجلسات النبض الكامل لقطاعات الشعب التي يمثلوها، إضافة إلى أنها أتاحت الفرصة لجميع أطياف المجتمع بكل حرية، وتم الاستماع للرأى والرأى الآخر.


قالت كوثر محمود نقيب التمريض، إن نسبة التصويت مسألة مصيرية ولابد أن تكون نسبة تليق بالشعب المصري ورئيسه وتابعت: أن مرجعية اللجنة للتصويت بـ«نعم» على التعديلات الدستورية هى الضمير الوطنى وتغليب مصلحة البلاد العليا فوق كل اعتبار.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم