الصور الأخيرة لـ «كاتدرائية نوتردام» قبل حرقها بيوم

«كاتدرائية نوتردام»
«كاتدرائية نوتردام»

أثار حريق «كاتدرائية نوتردام» المدمر الذي وقع مساء أمس الاثنين 16 أبريل، في العاصمة الفرنسية باريس ذهول العالم بأكمله على دمار هذا المبنى الأثري العريق، حيث شاهدوا تدمير وسقوط حضارة عريقة بكل ما بها.

وقبل يوم واحد من الحريق الضخم في كاتدرائية نوتردام، التقط أحد مواقع التصوير المتخصصة صورة بزاوية 360 درجة من داخل الكاتدرائية والتي تبرز المعالم المعمارية الرائعة في مختلف زواياها.

وصل عدد الزائرين لـ «كاتدرائية نوتردام» إلى 13 مليون زائر سنوياً، ويعتبر هذا النصب الأكثر زيارة في أوروبا، حيث أن أبواب الزيارة مفتوحة للعامة بدون رسوم.

وتعتبر «كاتدرائية نوتردام» هي كاتدرائية أبرشية باريس تقع على نهر السين أي في قلب باريس التاريخي، يمثل المبنى تحفة الفن والعمارة القوطية الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر، ويعد من المعالم التاريخية في فرنسا ومثالا على الأسلوب القوطي الذي عرف باسم «ايل دوزانس». 

في عام 1160، بعد أن أصبحت الكنيسة في باريس «كنيسة الرعية من ملوك أوروبا»، اعتبر الأسقف السابق موريس دي سولي باريس كاتدرائية سانت إتيان «سانت ستيفن»، التي أنشئت في القرن الرابع، لا تليق بدورها النبيل، وقد هدمت بعد وقت قصير من توليه لقب "أسقف باريس".


ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم