عن حريق

الرئيس الفرنسي عن حريق «كاتدرائية نوتردام»: «حزين لرؤية دمار جزء منا»

 حريق كاتدرائية نوتردام
حريق كاتدرائية نوتردام

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ،اليوم الاثنين، بأنه يشعر بالحزن الشديد جراء الحريق المدمر الذي تعرضت له كاتدرائية نوتردام بالعاصمة باريس، منذ قليل.

جاء ذلك عبر تغريدة للرئيس الفرنسي عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، جاء بها: «نوتردام في قبضة النار، كجميع الفرنسيين والكاثوليك، أشعر بالحزن الليلة لرؤية جزء منا يحترق».

كانت الكاتدرائية التاريخية قد تعرضت لحريق ضخم، أعلنت عنه إدارة الإطفاء في باريس، "مرتبط على الأرجح" بأعمال ترميم هذا الصرح الشهير، بحسب فرق الإطفاء.

كما أكد مسؤول فرنسي أنه لا أنباء عن إصابات حاليا في حريق كاتدرائية نوتردام بباريس والسلطات تحقق في سبب الحريق.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم