كنيسة مارجرجس بالقللي تودع كاهنها القمص منسي فرج

صلاة تجنيز القمص منسي فرج بكنيسته في القللي
صلاة تجنيز القمص منسي فرج بكنيسته في القللي

أقيمت اليوم الاثنين، بكنيسة الشهيد مارجرجس بمنطقة القللي بالقاهرة، صلاة تجنيز الأب المبارك القمص منسي فرج كاهن الكنيسة، الذي رحل عن عالمنا أمس عن عمر ناهز الـ82 سنة.

شارك في الصلوات إلى جانب نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس قطاع وسط القاهرة، نيافة الأنبا موسى الأسقف العام للشباب، وعدد كبير من الآباء كهنة كنائس وسط البلد وشبرا الشمالية والجنوبية والظاهر والفجالة والمليحة، وإيبارشيات شبرا الخيمة والمعادي والجيزة، ورهبان من دير القديس الأنبا بولا بالبحر الأحمر، وأعداد كبيرة من الشعب القبطي.


وقال نيافة الأنبا موسى، في كلمته عن الأب الراحل: "كان كاهنًا نموذجيًّا يخدم حتى النفس الأخير، لديه عطاء حتى النخاع فأحبه المسلمون والأقباط"، مضيفًا: "هذه الكنيسة لها تاريخ وزاد هذا التاريخ تألقًا بخدمة أبونا منسى، كنت أرى أولاده وبناته حوله باستمرار". 


واختتم: "الآن هو كاهن أمام الله مع الـ24 قسيسًا يحمل معهم  مجامر، له ذكري في كل بيت كل قلب".


ونقل نيافة الأنبا رافائيل في مستهل كلمته، تعازي قداسة البابا تواضروس الثاني في رحيل الأب المتنيح، وقال نيافته: "كنّا سنحتفل باليوبيل الذهبي لسيامته كاهنًا، خدم شعبه بكل أمانة"، مضيفًا: "أرسل لكم تعازي قداسة البابا".

وعن القمص منسي، أضاف: "أنا أثق أنه حاضر معنا بروحه، كما كان حاضرًا في كل ليتورجيات الكنيسة، ليعطينا الرب أن نكمل أيامنا بسلام".

وامتدت خدمة الأب المتنيح إلى ما يقارب الـ50 سنة، حيث سُيّم بيد نيافة الأنبا مكسيموس مطران القليوبية السابق يوم 22 يونيو 1969.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم