شاهد| أغرب السيارات في التاريخ

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

على مر السنين وصناع السيارات يحاولون تطوير تصاميم مختلفة للسيارات ضمن سعيهم نحو صنع السيارة المثالية ، وخلال عملية التطوير المستمرة وبخاصة في النصف الأول من القرن العشرين عندما كانت صناعة السيارات تخطو خطواتها الأولى  كانت  تظهر في بعض الأحيان  طفرات غريبة جداً ، وبكل تأكيد يوجد العديد من السيارات التي تصنف بأنها أغرب السيارات حول العالم، والتي صنفت بالأغرب على مدار أكثر من 125 عاماً على صعيد التصميم الخارجي.

ومن المدهش في الأمر أن هناك الكثير من أغرب السيارات التي استطاعت النجاح والوجود على الطرقات ولو بأعداد محدودة حتى الآن، بينما تحول البعض الآخر إلى تحف فنية ميكانيكية نادرة تُباع في متاحف السيارات والمحركات حول العالم، وتُباع في المزادات العالمية حيث يوجد أغرب السيارات من مختلف الماركات التي تختلف فئاتها والتي تمت صناعتها على مدار العقود والأعوام السابقة، والتي تحمل أسماء بعضاً من أشهر الماركات العالمية.


 

أولاً ــ  سيارة سوزوكي  X90


واحدة من أغرب السيارات في فترة التسعينيات من القرن الماضي حيث بلغ الاهتمام بالسيارات الرياضية ذروته، وهو الأمر الذي جعل صانعي السيارات يجربون دمج تصميمات مختلفة من السيارات في هيكل واحد، ولعل سيارة Suzuki X90 التي تم إنتاجها في العام 1996 من بين السيارات ذات السقف المتحرك التي احتوت تصميماتها على جزء من السيارات رباعية الدفع وجزء آخر من سيارات الكوبيه.

واحتضنت هياكل سيارات سوزوكي X90 محركاً رباعي الأسطوانات بقوة 95 حصاناً، وظل خط إنتاجها قائماً حتى العام 2007 الذي شهد وقف تصنيع هذا الطراز نهائياً.

ثانياً ــ سيارة كرايسلر توربين

جلبت كرايسلر عصر الطائرات النفاثة إلى سوق سيارات الركاب في عام 1963 من خلال سيارة كرايسلر توربين -Chrysler Turbine التي تُعد ضمن أغرب السيارات التي أنتجتها الشركة على الإطلاق؛ فهي سيارة كوبيه ثنائية الأبواب تتميز بلونها البرونزي، وتستمد طاقتها وقوتها من زوج المحركات التوربينية بقوة 130 حصاناً، وتعمل بكل أشكل الوقود بداية من البنزين التقليدي وحتى وقود الطائرات النفاثة JP-4

وقد تم إنتاج 50 سيارة بين عامي 1963 و1964 من سيارات كرايسلر توربين -Chrysler Turbine، ولم يُعد موجوداً حالياً سوى 9 نسخ من تلك السيارة لا تزال 5 منها على الطرقات حتى الآن.

ثالثاً ــ سيارة جنرال موتورز فايربيرد  

بكل تأكيد يجب أن توجد تلك السيارة التي تم إنتاجها لأول مرة في العام 1953 في قائمة أغرب السيارات بفضل تصميمها الخارجي المصنوع من الألياف الزجاجية لصاحبها هارلي إيرل أسطورة عالم السيارات بشكل عام وشركة جنرال موتورز بشكل خاص، وامتلكت سياراة جنرال موتورز فايربيرد -Firebird I XP-21  قوة كبيرة بفضل محركات توربينية تصل قوتها إلى 370 حصاناً مع دوران التوربين عند 13000 دورة في الدقيقة.

رابعاً ــ سيارة بي إم دابليو إسيتا 

ليست من أغرب سيارات عملاق صناعة السيارات BMW فحسب، بل تُعد سيارة بي إم دابليو إسيتا-BMW Isetta من بين الأغرب في العالم بكل تأكيد.

ويعود أصل تلك السيارة ذات التصميم الإيطالي إلى شركة Iso Company التي زودت سيارتها الصغيرة بمحرك بقوة 9.5 حصان وعجلة خلفية واحدة تم تعزيزها بأخرى دعماً لثبات السيارة وعدم انقلابها ومع حلول العام 1955 استحوذت BMW على حق تصنيع السيارة؛ لتعزز من قدراتها وتصميمها الخارجي حتى استطاع الصانع الألماني بيع أكثر من 161000 نسخة حول العالم.

خامساً ــ  سيارة كاديلاك سايكلون 


واحدة من أغرب سيارات الخمسينيات التي صممها هارلي إيرل في العام 1959 لتكون كالمركبات الفضائية المزودة بسقف زجاجي على شكل فقاعة قابلة للفتح تسمح للسائق مجال للرؤية بزاوية 360 درجة.

ولقد كانت سيارة كاديلاك سايكلون-Cadillac Cyclone بتكنولوجيا سابقة لعصرها؛ حيث تم تزويدها برادار مبسط يكشف لقائد السيارة الأجسام الموجودة حولها في أثناء القياة تماماً كما تفعل أنظمة كشف البقع العمياء في السيارات الحديثة.

سادساً ــ سيارة ستوت سكاراب


على الرغم من أن علامة كرايسلر أنتجت سيارة ستوت سكاراب- Stout Scarab للمرة الأولى عام 1984 فإن تصميمها يعود إلى الثلاثينيات، وبشكل عام تعمل تلك السيارة التي تُعد من أغرب السيارات الأمريكية التي تعمل بنظام الدفع الخلفي، وتحتوي على مقصورة داخلية تسع 6 مقاعد ومقصورة داخلية متسعة.

ولم تنتج شركة كرايسلر سوى 9 نسخ فقط من شاحنات ستوت سكاراب- Stout Scarab حيث لم يكتب لها النجاح في تحقيق الانتشار بشكل ناجح.

سابعاً ــ سيارة جي إم صن رايسر 


صُنعت تلك السيارة العاملة بالطاقة بقوة 7200 خلية شمسية عام 1987 GM Sunraycer لتتسابق في جميع أنحاء وسط أستراليا حيث وصلت سرعتها إلى 60 ميلاً في الساعة، واستطاعت تسجيل عدة أرقام مميزة في ما يخص السيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية، وحالياً توجد داخل متحف سميشونيان للتاريخ الأميركي في العاصمة الأمريكية واشنطن.

الجدير بالذكر أن عملاق صناعة المحركات الأمريكية جنرال موتورز هي صاحبة براءة الاختراع لسيارة جي إم صن رايسر -GM Sunraycer.

ثامناً ــ  سيارة بيل بي 50  

لا تُعد سيارة بيل بي 50 -Peel P50 من أغرب السيارات في التاريخ فحسب، بل أيضاً الأصغر حيث يبلغ طولها 54 بوصة فقط وعرضها 41 بوصة! تم إنتاج  50 نسخة منها فقط، ومن حسن الحظ أن هناك 27 نسخة لا تزال موجودة حتى اليوم؛ لتكون شاهدة على  تلك السيارة الفريدة من نوعها التي كانت حديث الجميع عام 1962.

ولقد شهد عام 2010 اهتمام الشركة البريطانية المصنعة بإعادة تطوير الطراز القديم من السيارة؛ حيث تم إنتاج بعض النسخ المزودة بمحركات كهربائية.

تاسعاً ــ  سيارة أمفيكار  

أُنتجت في ألمانيا 1961 حتى 1967 كأحد أغرب السيارات ليس فقط من حيث التصميم الخارجي، بل أيضاً الإمكانيات؛ حيث كانت تلك السيارة تمتلك قدرات تمكنها من القيادة على اليابسة إلى الإبحار في المياه بواسطة قوة المراوح المزدوجة وتحول عجلاتها الأمامية إلى عوامات تسمح للسيارة بالطفو.

وتم إنتاج ما يقرب من 4000 سيارة برمائية على مدار 7 سنوات من عمليات الإنتاج؛ ما يجعلها أشهر سيارة برمائية غير عسكرية يتم بيعها على الإطلاق، ولكن -يا للأسف!- لم يكتب لسيارة أمفيكار -Amphicar الاستمرار بسبب ارتفاع سعرها وضعف الأداء الخاص بها في أثناء الإبحار.

عاشراً ــ  سيارة فانجارد سيبرينج سيتيكر 

على الرغم من أنها أُنتجت عام 1975 فإنها كانت أولى السيارات الكهربائية التي تسير داخل الولايات المتحدة على الإطلاق، وكانت تتمتع بمواصفات متواضعة للغاية؛ حيث بلغت قوتها 3.5 حصان بالنسبة للنسخة الأولى منها، ليتم بعد ذلك تطوير النسخ التالية منها لتصل قوتها لـ 6 أحصنة، وسرعة قصوى تبلغ 45 ميل في الساعة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم