مركز الأزهر العالمي للفتوى ينظم 3 ندوات بالإسكندرية للتوعية الأسرية

جانب من الندوات
جانب من الندوات

نظمت وحدة "لم الشمل" التابعة لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، وبالتعاون مع قطاعات الأزهر المختلفة؛ ثلاث ندوات توعوية بمحافظة الإسكندرية، وذلك لمناقشة القضايا الأسرية والمجتمعية، والتعريف بها، والتوعية بآليات المحافظة عليها، وذلك بهدف بناء أسرة واعية مستقرة، في إطار اهتمام الأزهر الشريف بالأسرة وتماسكها والمحافظة عليها.

 

وعقدت الندوة الأولى بمنطقة الإسكندرية الأزهرية، وناقشت دور وحدة لم الشمل، والهدف من برنامج التوعية الأسرية، ودور الأخصائيين في مواجهة ظاهرة التفكك الأسري في المجتمع. 

 

وحظيت الندوة بتفاعل كبير من المشاركين، من خلال طرح العديد من الأسئلة، حول نوعية الخلافات التي يبادر الأخصائي إلى حلها في معهده وكيفية التدخل فيها، بما يحافظ على الطالب وخصوصيته الأسرية. 

 

وركزت محاور الندوة الثانية، والتي عقدت الكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات، علي مكانة الأسرة في الإسلام، والتشريعات التي وضعها الشرع لحماية الأسرة من التفكك، وكيفية اختيار الزوج.

 

وناقشت الندوة الثالثة، التى احتضنتها مكتبة الإسكندرية، دور المرأة في نجاح الأسرة، وكيف كان يتعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع زوجاته، وأهمية التنشئة المجتمعية للأبناء، فضلا عن زواج الصغيرات والقاصرات وحكم زواج المسيار. 

 

جدير بالذكر أن تلك الندوات تأتي في إطار الحملات التوعوية التي أطلقها الأزهر الشريف مؤخرا، تحت شعار «أسرة مستقرة = مجتمع آمن»، للتعريف بالأسرة، وإبراز دورها في المجتمع، وتعريف الناس بكيفية معالجة المشكلات اليومية التي تواجه الأسرة المصرية وتوعيتهم بسلبيات الزواج المبكر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم