ضبط تشكيل عصابي انتحل صفة ضباط شرطة للنصب على المواطنين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تمكنت قوات الأمن من ضبط تشكيل عصابي للنصب والاستيلاء على أموال المواطنين بانتحال صفة رجال الشرطة، وقاموا باحتجاز شخصان بالعبور وإجبارهما على دفع مبالغ مالية لإطلاق سرحهما.


ففي إطار جهود الأجهزة الأمنية لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة العبور بالقليوبية من صاحب مصنع للملابس وصاحب ورشة ملابس، مقيمان بدائرة القسم ويحملان جنسية إحدى الدول العربية، بقيام مجموعة من الأشخاص بالدخول للعقار سكنهما منتحلين صفة ضباط شرطة، وأفادوا بأنهم فى مأمورية لضبطهما وقاموا بتفتيش مسكنهما واستولوا منهما على 2000 دولار، و18 ألف جنيه، وكمية من المشغولات الذهبية تزن حوالي 120 جم، وسيارتين ملاكي خاصين بهما، واصطحبوهما داخل سيارة ميكروباص، وتوجهوا بهما لمكان غير معلوم، واحتجزوهما به بزعم أنهما مطلوبان في قضايا ويستوجب عليهما دفع مبلغ 250 ألف جنيه، ثم أطلقوا سراحهما وتسليمهما السيارتين عقب حصولهم على المبلغ المالي.

 

وتم تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة الجهات المعنية، أسفرت جهوده عن تحديد مرتكبي الحادث وهم خمسة أشخاص، سبق اتهامهم ومحكوم عليهم فى قضايا “سرقة بالإكراه، وحيازة سلاح بدون ترخيص، وضرب، وسرقة، وشيك، وسلاح أبيض، وشروع في قتل، واستيلاء، وتبديد، وإتلاف”، وسائقان لقيامهم بتكوين تشكيل عصابي تخصص في النصب على المواطنين، والاستيلاء على متعلقاتهم وأموالهم بأسلوب انتحال صفة رجال الشرطة. 

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام وإدارات البحث الجنائي بمديريات أمن الدقهلية والقليوبية والجيزة، تم استهدافهم وأمكن ضبط 3 متهمين وبحوزتهم 82 ألف جنيه، و3 آلاف ليرة سوري، و9 طلقات خرطوش، و10جم لمخدر الهيروين.

وبمواجهتهم بما أسفر عنه الضبط والتحريات اعترفوا بارتكابهم الواقعة بالاشتراك مع باقي المتهمين على النحو المشار إليه، عقب قيامهم بمراقبة المجني عليهما، وأن المبالغ المالية المضبوطة بحوزتهم من متحصلات الواقعة، وباقي المسروقات بحوزة المتهمين الهاربين، وجاري تكثيف الجهود لضبط الهاربين وباقي المسروقات والسيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم