الكنيسة الكاثوليكية: اجتماع «قانون الأسرة» بين الطوائف ساده الود والتفاهم

 الأب هاني باخوم
الأب هاني باخوم

صرح الأب هاني باخوم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصر، اليوم الخميس، بأن الاجتماع الذي شهدته الكاتدرائية المرقسية الخاص بمناقشة قانون الأسرة، ساده جو من المحبة والود والتفاهم.

وأضاف الأب باخوم، أنه تم وضع اللمسات النهائية لقانون الأحوال الشخصية وفي انتظار تعديله لكتابة الأشياء التي تم الاتفاق عليها، كما سينظر في بنوده من جديد بين الثلاث طوائف استعدادا لتقديمه لوزير العدل.

كما لفت إلى أن ممثلي الطوائف الثلاث، اتفقا على البنود وتم التوصل لصيغة موحدة وقانون موحد للكنائس في مصر.

كان رؤساء الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والأنجيلية والأسقفية، قد اجتمعوا اليوم في المقر البابوي بالكاتدرائية بالعباسية مع المستشارين القانونيين لمناقشة مواد قانون الأسرة الجديد للمسيحيين في مصر ووضع الصورة النهائية قبل تقديمه للجهات المختصة في الدولة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم