حكايات| بالتنجيد والتلوين.. خلطة «مها» السرية للصالون «الكاوتش» 

بالتنجيد والتلوين.. خلطة «مها» السرية للصالون «الكاوتش» 
بالتنجيد والتلوين.. خلطة «مها» السرية للصالون «الكاوتش» 

في عدد من البازارات والمعارض بمناطق الزمالك، والمعادي، والتجمع الخامس، كان يجذب انتباه الناس أشكال مختلفة لإطارات السيارات "الكاوتش" المعروضة بألوان وتفاصيل كثيرة ومتنوعة على شكل كراسي وطاولات، فاعتقدوا أنها ديكورات بطريقة جديدة لكنهم فوجئوا بأنها منتجات معروضة للبيع مصنوعة بقوة ومتانة، وتصلح للاستخدام المنزلي وغيره.


بيوت حيوانات و"مراجيح" أطفال

مها التهامي، فتاة تبلغ من العمر 36 عامًا، جذبتها العديد من الأفكار لاستخدام الكاوتش على موقع "يوتيوب" منذ عام ونصف، فقررت تنفيذ بعضا من تلك الأفكار، بدأتها بإنتاج بيوت صغيرة للقطط والكلاب، وكراسي وطاولات تصلح للاستخدام في المنازل، والنوادي والفنادق، بالإضافة إلى الحدائق و"مراجيح" للأطفال.


الخلطة السرية


حرصت "مها"، على الذهاب لورش السيارات وفرز وتنقية الإطارات القديمة والتالفة وشرائها بسعر 5 جنيهات للواحد، وفي ورشتها الخاصة تعيد تدويرها بالتنجيد والتلوين بمواد وألوان أطلقت عليها "الخلطة السرية" حيث تستحمل الهواء والماء وعوامل الجو، وتجعل الكاوتش يمكن غسله بالماء والصابون دون إتلافه.


تخرجت "مها" من كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، وعملت في مجالات الطيران، والبترول، والشركات وحضانات.. وغيرها، إلى أن قررت استكمال مسيرتها في مشروع خاص بها تفرغ فيه طاقتها بدلا من ضغوطات العمل اليومية التي دفعتها للاستقالة والمكوث عامين في البيت، قبل أن تبدأ مشروعها الجديد الذي أطلقت عليه "Tohamy Arts".


ردود أفعال مبهرة

 

تقول "مها": "ممكن أعمل في ورشتي كاوتشات تناسب الديكور الكلاسيك وممكن ميبانش إنه كاوتش عشان بفنن وأنقي الرسمة والألوان والقويمات"، مؤكدة أنها تلقت تعليقات وردود أفعال مبهرة تجاه تلك المنتجات الغريبة والجديدة من نوعها، ويساعدها في ورشتها رسامين محترفين للرسومات اليدوية.  


وتضيف "مها": "مش في ثقافتنا إعادة استخدام الأشياء وتحويلها لمنتجات مرة أخرى بس أنا حرصت أعمل منتج عالي الجودة وبطريقة احترافية"، مشيرة إلى أن أسعار منتجاتها تبدأ من 350 جنيهًا، ويمكن تنفيذ ما يطلبه المشتري من أشكال وألوان وإكسسوارات ورسومات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم