عبد البصير: عمر الشريف رمز مصر الفني الأكبر في العالم

عبد البصير: عمر الشريف رمز مصر الفني الأكبر في العالم
عبد البصير: عمر الشريف رمز مصر الفني الأكبر في العالم

قال عالم الآثار الدكتور حسين عبد البصير مدير متحف الآثار بمكتبة الأسكندرية، إن الفنان المصري العالمي عمر الشريف هو رمز مصر الفني الأكبر في العالم كله.

وأضاف أن عمر الشريف كان يحب مصر وخصوصًا مصر الفرعونية، وقام بدور البطولة في الفيلم الشهير "صراع في الوادي" (1954) الذي دارت أحداثه بين الآثار في صعيد مصر في الأقصر، وكان يحب عمر الشريف أن يأخذ بعض الصور لنفسه مع الآثار الفرعونية في مصر وخارجها. وكان يزور الآثار باستمرار، وقابلته مرة أو مرتين في الهرم حين كان يزور صديقه الأعز الدكتور زاهي حواس، وقابلته ذات مرة في عيد الأثريين في دار الأوبرا المصرية.

وفي كل المرات، كان الفنان عمر الشريف مثالاً للشخصية المصرية العظيمة والمتواضعة والمثقفة وذات الذكاء الحاد والحضور الطاغي مع خفة مصرية ليس لها مثيل، وحين كنت أعمل مديرًا عامًا لآثار الهرم، جاءت الفنانة الإيطالية العالمية كلوديا كاردينالي في زيارة للهرم وكانت ضيفة مصر في مهرجان القاهرة السينمائي.

وكانت ما تزال مثالاً للشياكة والجمال واللباقة والذكاء والابتسامة الجميلة، فقمت بمرافقتها في الزيارة، وشرحت لها الهرم الأكبر وأبو الهول.

 

وعندما ذهبنا إلى منطقة بانوراما الأهرامات الثلاثة، تحدثنا عن مصر وعن أشياء كثيرة، وكان من بين أهم ذكرياتها عن مصر علاقتها الفنية وصداقتها بالنجم المصر العالمي الفنان عمر الشريف وزوجته النجمة فاتن حمامة، وكانت تحمل تقديرًا وحبًا كبيرًا للفنان عمر الشريف.

 

رحم الله الفنان العظيم والإنسان الجميل الفنان المصري العالمي عمر الشريف الذي ذهب بمصر إلى العالمية وجاء بالعالمية إلى مصر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم