بالتزامن مع انتخابات الكنيست.. مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

اقتحم عشرات المستوطنين، الثلاثاء 9 ابريل، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الإسرائيلي.


وقال شهود عيان إن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية وسريعة في أرجاء المسجد المبارك، وسط استماع لشروحات حول الهيكل المزعوم ومحاولات لإقامة صلوات وشعائر تلمودية فيه.


وكان ما يسمى بـ«اتحاد منظمات الهيكل» المزعوم قد دعا أنصار هذه الجماعات للمشاركة الواسعة في اقتحام الأقصى اليوم تزامنا مع انتخابات "الكنيست" للمطالبة بتقسيم المسجد وإغلاق مصلى باب الرحمة نهائيا.


يأتي ذلك في الوقت الذي دفعت فيه سلطات الاحتلال بالمزيد من عناصر وحداتها العسكرية وما يسمى بقوات حرس الحدود إلى مدينة القدس المحتلة، ومحيط البلدة القديمة، والبؤر الاستيطانية في المدينة تزامنا مع بدء الانتخابات لبرلمان الاحتلال "الكنيست" التي بدأت صباح اليوم، علما أن أجهزة الاحتلال أعلنت الليلة الماضية، انتهاء استعداداتها لهذه الانتخابات بنشر قواتها بشكل معزز وبفرض طوق أمنى شامل على دخول الفلسطينيين من محافظات الضفة الغربية للقدس وأراضى عام 48، وإغلاق المعابر مع قطاع غزة.


وشملت التعزيزات تسيير دوريات عسكرية وشرطية راجلة ومحمولة وخيالة، ونصب المتاريس والحواجز العسكرية في العديد من شوارع وطرقات المدينة وعلى بوابات البلدة القديمة والمناطق القريبة من خط التماس غربي القدس.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم