قرعة أمم أفريقيا| بالأرقام.. لماذا السنغال في المستوى الأول على حساب الكونغو؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" المستويات الأربعة لقرعة كأس أمم أفريقيا 2019، المقررة يوم الجمعة المقبل، تحت سفح الأهرامات بالجيزة.

وجاءت منتخبات مصر "البلد المنظم" والكاميرون "حامل اللقب"، وغانا وكوت ديفوار وتونس والسنغال في المستوى الأول، بينما جاءت منتخبات الكونغو الديمقراطية ومالي والجزائر والمغرب ونيجيريا وغينيا في المستوى الثاني.

وضم المستوى الثالث منتخبات أوغندا وجنوب أفريقيا وزيمبابوي وغينيا بيساو وأنجولا وبوروندي، أما المستوى الرابع فشمل منتخبات بنين وموريتانيا وناميبيا وتنزانيا وكينيا ومدغشقر.

لكن بالنظر إلى المعايير التي اعتمدها "الكاف" في تقسيم المنتخبات للمستويات الأربع، سنجد هناك إشكاليات تتعلق بتصنيف بعض المنتخبات.

طريقة تصنيف المنتخبات

الاتحاد الأفريقي أعلن مسبقًا أنه سيعتمد على نتائج آخر 3 بطولات لأمم أفريقيا، وآخر 3 تصفيات أيضًا، بضرب نتائج نسخة 2017 في 3، ونتائج نسخة 2015 في 2 ونتائج نسخة 2013 في واحد، وفي حالة تساوي منتخبين يتم الفصل عن طريق تصنيف "الفيفا" الشهري للمنتخبات لشهر مارس.

وبالنسبة للتصفيات سيتم ضرب النتائج المحققة في تصفيات أمم أفريقيا الحالية 2019 في 2، ونتائج التصفيات السابقة في واحد، ونتائج تصفيات 2015 في نصف.

طريقة توزيع النقاط تعتمد على منح بطل البطولة القارية في أي نسخة 8 نقاط، والوصيف 6 نقاط، وصاحبي المركزين الثالث والرابع 4 نقاط، والفريق الذي يخرج من الدور ربع النهائي 3 نقاط، والفريق الذي يحصد المركز الثالث في مجموعته نقطتين، والمركز الرابع نقطة واحدة.

أما التصفيات، فالفريق الذي يحل في المركز الأول في مجموعته يحسب له 4 نقاط، والثاني 3 نقاط، والثالث نقطتين، وصاحب المركز الأخير نقطة وحيدة.

وإذا حسبنا نقاط المنتخبات بهذه الطريقة، سنجد أن الكونغو الديمقراطية تستحق التواجد في التصنيف الأول بدلًا من السنغال، فالأولى بحسبة هذه النقاط سيكون لديها 30 نقطة، أما السنغال فسيكون لديها 26.5 نقطة فقط، بل أن هناك منتخبين آخرين نالا نقاطًا أكثر من السنغال وأقل من الكونغو الديمقراطية هما مالي (27.5 نقطة) والجزائر (27 نقطة).

حساب نقاط الكونغو والسنغال

وللتأكد من الأمر سنحسب سويًا نتائج كلا المنتخبين بهذه الحسبة، والبداية مع الكونغو الديمقراطية، فقد ودعت البطولة نسخة 2017 من الدور ربع النهائي (3 نقاط يتم ضربها في 3 فتصبح 9 نقاط)، وفي بطولة 2015 أحرزت المركز الثالث (4 نقاط تُضرب في 2 فتصبح 8 نقاط)، وخرجت من الدور الأول في نسخة 2013 في المركز الثالث (نقطتين).

أما بالنسبة للتصفيات، فقد تأهلت الكونغو الديمقراطية للكان في المركز الثاني خلف زيمبابوي (3 نقاط تُضرب في 2 فتصبح 6 نقاط)، وفي تصفيات 2017 كانت في المركز الأول في مجموعتها أمام أفريقيا الوسطى وأنجولا ومدغشقر (4 نقاط تُضرب في 1 فتصبح 4 نقاط)، وفي تصفيات نسخة 2015 تأهلت كأفضل مركز ثالث في مجموعتها خلف منتخبي الكاميرون وكوت ديفوار (نقطتين تُضرب في نصف فتصبح نقطة وحيدة).

وعلى ضوء ذلك يصبح مجموع ما حصلت عليه الكونغو الديمقراطية من نقاط في تصنيف الكاف (9+8+2+6+4+1=30 نقطة).

أما بالنسبة للسنغال، فقد ودعت أمم أفريقيا 2017 من الدور ربع النهائي على يد الكاميرون (3 نقاط تُضرب في 3 فتصبح 9 نقاط)، وخرجت من الدور الأول في نسخة 2015 في المركز الثالث (نقطتين تُضرب في 2 فتصبح 4 نقاط)، ولم تشارك في نسخة 2013 (صفر).

وبالنسبة للتصفيات الأفريقية الأخيرة فقد حجزت السنغال صدارة المجموعة (4 نقاط تُضرب في 2 فتصبح 8 نقاط)، وفي تصفيات 2017 تصدرت المجموعة أيضًا أمام بوروندي والنيجر وناميبيا (4 نقاط تُضرب في واحد)، وجاءت في المركز الثاني في تصفيات 2015 خلف تونس وأمام مصر وبوتسوانا (3 نقاط تُضرب في نصف فتصبح نقطة ونصف)، فيصبح مجموع نقاط السنغال في تصنيف الكاف (9+4+0+8+4+1.5=26.5 نقطة).

فمن المفترض وفقًا لتلك المعايير، أن تكون الكونغو الديمقراطية في المستوى الأول والسنغال في المستوى الثاني وليس العكس، وخلف منتخبي مالي (27.5 نقطة) والجزائر (27 نقطة)، اللذين لن يتغير تصنيفهما.

إشكالية أخرى

 إشكالية أخرى تتعلق بالمنتخب الأخير في التصنيف الثالث، والذي كان من نصيب منتخب بوروندي، وبحساب طريقة النقاط سنجد أن هناك 3 منتخبات لها نفس الرصيد من النقاط هي بوروندي وبنين وموريتانيا، ولكلٍ منها (9 نقاط)، وفي هذه الحالة يُفترض اللجوء لتصنيف الاتحاد الدولي الفيفا، كما أعلن الكاف في معاييره في حالة التساوي.

وهنا سنجد أن منتخب بنين هو الذي يتقدم تلك المنتخبات الثلاثة، حيث يتواجد في المركز 92 عالميًا، خلفه موريتانيا في المركز 101 عالميًا ثم بوروندي في المركز 136 عالميًا.

تواصلنا مع الكابتن عبد المنعم شطة، المستشار الفني للاتحاد الأفريقي للكاف، للتأكد من صحة المعايير التي تم الاعتماد عليها، وأكد لنا نفس المعايير، لكنه تحدث أيضًا عن إمكانية إدخال تصنيف الفيفا، ونتائج تصفيات كأس العالم الأخيرة ضمن معايير التصنيف.

الكابتن "شطة"، قال إنه سيعود للأعضاء في اللجنة الفنية للكاف للتأكد من صحة تصنيف الكاف، بشأن مستويات قرعة أمم أفريقيا 2019.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم