وجبة النودلز غير صحية وتسبب العديد من المخاطر

وجبة النودلز
وجبة النودلز

وجبة النودلز هي واحدة من أكثر الأكلات شعبية وجدت قبل أربعة الآف سنة في آسيا وخصوصاً في الصين وليس في إيطاليا كما هو معتقد، وقد تمّ العثور على صحن يقدّر عمره بـ 2000 عام كان الصينيون القدامى يستعملونه للنودلز على عمق 3 أمتار في جنوب غرب الصين.

وتعد وجبة «النودلز» من الأطعمة ذات الشعبية الكبيرة لما تتميز به من نكهات متعددة وسهولة في تحضيرها،لكنها في الوقت نفسه تسبب العديد من الأضرار الصحية، وتعتبر مؤشرا لاتباع الشخص نمط تغذية غير صحي يفتقد الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم حيث أثبتت العديد من الدراسات أن "هذه الوجبة غير صحية"، وتسبب العديد من المشاكل الصحية على المدى البعيد، حال اعتمادها كوجبة رئيسية يومية أو الإفراط في تناولها.

وهناك من يظن أن «النودلز» تساعد على خسارة الوزن لأنها قليلة السعرات الحرارية لذلك يقبل على تناولها بكثرة، إلا أنها في الحقيقة تحتوي على نسب قليلة من الألياف والبروتينات التي تعزز الشعور بالشبع ومن ثم خسارة الوزن، ولذلك فإن افتقادها لهذه العناصر المهمة يجعل الشخص يستهلك كميات كبيرة منها دون أن يشعر بالشبع.

و تسبب  وجبة «النودلز» في أضرار صحية لاحتوائها على كثير من الإضافات المضرة بالصحة لتعزيز النكهة واللون، مثل الألوان الصناعية والدهون المشبعة ومضادات الأكسدة المصنعة، ناهيك عن احتوائها على نسب عالية من الصوديوم، وافتقادها العناصر الغذائية المهمة مثل البروتين والحديد والفسفور والفيتامينات المفيدة للجسم.


وحذرت بعض الدراسات عن ارتباط  وجبة «النودلز»  بكثرة تناولها ، وتشمل قائمة الأمراض الآتية:

1ــ زيادة خطر السمنة لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحراريّة والنشويات والدهون.

2ــ  تؤثر على جميع الأجهزة الحيوية في الجسم بشكل سلبي، لاحتوائها على المادّة الكيميائية القاتلة البروبيلين جليكول التي تحافظ على الرطوبة.

3ــ  تزيد خطر الإصابة بمتلازمة الأيض، وبالتالي تزيد خطر التعرّض للأمراض القاتلة، مثل السكري والسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

4ــ  تسبب تسمّماً لخلايا المخ، وضعف القدرات العقلية، وتراجع الذاكرة، ونقص التركيز، والعديد من الأمراض العصبيّة.

5ــ  أمراض القلب، حيث تزيد خطر الإصابة بارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، وبالتالي تزيد خطر التعرّض للأزمات القلبية وفشل عضلة القلب.

ترشيحاتنا