أبو القمصان: الأمل في الشباب بانتخابات المحليات.. و15 ألف مقعد للمرأة

نهاد أبو القمصان
نهاد أبو القمصان

أكدت د. نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، سعادتها بنسبه تمثيل المرأة في البرلمان، مضيفة أن زيادة كوته المرأة في التعديلات الدستورية إيجابية للغاية خصوصًا مع وجود مجلس الشوري، وأوضحت أن حضارة الأمم تقاس بالتوازن بين الرجل والمرأة، وزيادة المساحة المسموحة للسيدات والذي يسمي في العالم التوازن بين كل فئات المجتمع. 


وأضافت أبو القمصان في تصريحات خاصة لـ «بوابة أخبار اليوم»، أنه أمام المرأة فرصة كبيرة للتقدم في انتخابات المحليات، مشيرة إلى أن دستور 2014 في المادة 180 نص على تخصيص مقاعد للنساء مقدارها 25% من مقاعد المجالس المحلية، فضلا عن 25% من المقاعد للشباب والشابات، وهي تعد سابقة اولي في تاريخ المجالس المحلية تضمن تواجد ما لا يقل عن 15 ألف مقعد للمرأة داخل المجالس المحلية ومثلها للشباب والشابات.


وتابعت رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، أن تخصيص هذه النسب للمرأة والشباب في المحليات مهم للغاية لأنه الأساس في صناعة الكوادر السياسية الواعية والتي تستطيع أن تخدم بلدها، من خلال الاحتكاك اليومي بالشارع وتقديم الخدمات للمواطنين.


وأوضحت أن النزول بسن الترشح إلي 21 عامًا فكرة ممتازة للغاية حيث تساعد على إدخال قطاع واسع من الفتيات والشباب للمجالس المحلية، والذين يملكون طاقة واعين وقادرين على التواصل مع الناس بشكل جيد، مضيفة أن الشباب في المحليات سيقدمون نموذج جيد جدًا خصوصًا أن لديهم حماس كبير وكذلك لا يعرفون الفساد في الأساس، وإن كان نقص الخبرة سيشكل جزءًا سلبيا ولكن يمكن تفاديه بالاحتكاك بالكوادر والخبرات، والتدريب المستمر.
 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا