«القوى العاملة» تشكر «السيسي» على رعايته مئوية منظمة العمل الدولية

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

 قدم وزير القوى العاملة محمد سعفان، الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي، على رعايته الكريمة للاحتفال بمئوية منظمة العمل الدولية المقرر إقامة فعالياتها يوم 11 أبريل الجاري تحت سفح أهرامات الجيزة، مشيرا إلى أنه ستكون هناك تغطية عالمية مباشرة للاحتفال على مدار 24 ساعة في 24 دولة على مستوى أربع قارات.

جاء ذلك اليوم الأحد 7 أبريل، خلال احتفالية زرع 100 شجرة بالمتحف المصري الكبير، والتي أهدتها منظمة العمل الدولية إلى مصر بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسها وذكرى مرور 60 عاما على تأسيس مكتب المنظمة في القاهرة، بحضور وزير القوى العاملة محمد سعفان ووزير الآثار خالد العناني ومدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة إيريك أوشلان والمشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة عاطف مفتاح.

ولفت وزير القوى العاملة إلى أن الاحتفالية تتزامن مع ذكرى جلسة مؤتمر باريس للسلام في 11 أبريل 1919 والتي قبلت مسودة دستور منظمة العمل الدولية، والذي أصبح جزءا من معاهدة فرساي التي وُقعت في 28 يونيو 1919 لإنهاء الحرب العالمية الأولى.

وقال "إنها مناسبة سعيدة أن نغرس 100 شجرة في المتحف الجديد الذي من المتوقع أن يعرض أكثر من 50 ألف قطعة أثرية، منها المجموعة الكاملة لآثار الملك توت عنخ أمون متضمنةً القناع الذهبي، مما سيساهم في تطوير صناعة السياحة وخلق فرص العمل في مصر، وبالتالي دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وأكد أن "اختيار منظمة العمل الدولية لمصر ضمن 24 دولة على مستوى العالم للاحتفال بمئويتها هو خير دليل على مكانة مصر كدولة رائدة تؤمن بقيمة العمل والعدالة الاجتماعية في بناء الأمم وازدهارها، فمصر من أقدم الحضارات التي قامت على سواعد أبنائها الذين يرجع إليهم الفضل في استمرار وازدهار الحضارة المصرية القديمة ووصول تلك الآثار المبدعة إلينا بهذا التنوع والثراء، الأمر الذي يعني بلا شك إيمان المصري القديم بقيمة العمل، وتقديسه للإنتاج".

وأعرب وزير القوى العاملة عن سعادته لاختيار المتحف المصري الكبير لزرع 100 شجرة، مضيفا أنه يعتبر هرما جديدا يضاف للآثار المصرية، مقدما الشكر لوزير الآثار على حضوره الفعالية والتعاون البناء.

وتابع أن هذا الاحتفال إنما يدل على عظمة مصر وحضارتها، فضلا عن التعاون والشراكة الكاملة بين الوزارة ومنظمة العمل الدولية لإرساء مبادئ العدالة الاجتماعية في مصر، كما أنه يعد رسالة توجه لكل العالم بأهمية ودور مصر الفاعل والمحوري.

ومن جانبه، قدم وزير الآثار شكره لمنظمة العمل الدولية ووزير القوى العاملة على اختيار المتحف المصري الجديد ليستقبل هذه الفعالية باعتباره شاهدا على حضارة عظيمة وحديثة تضاهي أهرامات الجيزة.

وأشار إلى أن المتحف يعتبر هدية مصر للعالم، وأن تكلفة إنشائه وصلت إلى حوالي مليار دولار، بسواعد 4000 عامل يعملون ليل نهار بشكل متواصل، مؤكدا أنه سيكون صرحا عظيما للحفاظ على تراث مصر الذي يمثل البشرية.

وفي السياق ذاته، أعرب مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة عن فخره بوجوده على أرض مصر الشاهدة على حضارة عظيمة هي حضارة إنسانية كي تهدي المنظمة 100 شجرة بمناسبة احتفالها بمرور 100 عام على إنشائها، مؤكدا أن رعاية الرئيس السيسي لهذه الاحتفالية إنما يؤكد على الشراكة الوطيدة بين الحكومة المصرية والمنظمة.

وقال: "إن الـ100 عام -عمر المنظمة- كانت مليئة بالإنجازات والتحديات الكبيرة، خاصة أنها أنشئت بعد الحرب العالمية الأولى لتحسين أوضاع العمال وإرساء مبادئ العدالة الاجتماعية"، مقدما خالص شكره للوزيرين على دعمهما الكامل وحضورهما هذه الفعالية، كما قدم الشكر لوزير القوى العاملة على دعمه الكامل في كافة المشروعات المشتركة بين الوزارة والمنظمة.
 

ترشيحاتنا