بسبب «الأسعار الجنونية».. ركود في «سوق السمك» والدواجن

أسواق السمك تبحث عن الزبائن - تصوير أيمن حسن
أسواق السمك تبحث عن الزبائن - تصوير أيمن حسن

لم تختلف معاناة المواطنين داخل أسواق السمك والدواجن كثيرا فالجميع يكتوي بنار ارتفاع الأسعار وأصبحت السلع المعروضة للفرجة فقط، حيث أصبح السمك فريسة سهلة للذباب بعد تركه معروضا بالشارع لفترات طويلة واكتفى الزبائن بالسؤال عن السعر ثم المغادرة دون شراء بعد أن ارتفع البلطي ١٠ جنيهات والبوري ٣٠ جنيها للكيلو في ١٠ أيام.. كما أن أسعار الدواجن تواصل الصعود خاصة البلدي التي وصلت إلى ٤٦ جنيها بزيادة قدرها ٥ جنيهات. 

مشاهد عديدة رصدتها «الأخبار» أثناء جولتنا بسوق روض الفرج والمنيرة بإمبابة فاللافت الانتباه أن محلات السمك خالية من الزبائن بشكل كبير بسبب تغيير فصول الزرعة الجديدة كما أوضح مصطفى بيومي صاحب محل بسوق العبور.

وأضاف أن الباعة اعتادت على ارتفاع أسعار السمك في هذا التوقيت من كل عام لان أغلب المزارعين يضخون السمك الصغير داخل الأحواض السمكية، موضحا أن الزيادة كانت محدودة مقارنة بالعام الحالي.

وتابع بيومي أن سعر كيلو البلطي سجل ٣٢ جنيها بالعبور للكبير و٢٧ جنيها للحجم الصغير كما أن أسعار العلف ارتفعت بشكل ملحوظ الأمر الذي أدى إلى عزوف بعض المزارعين عن زراعة السمك مما أدى إلى ضعف الكميات المعروضة.

وأشار إلى أن البوري ارتفع سعره بشكل جنوني لارتباطه باحتفالات شم النسيم لأن جميع « بائعي الفسيخ» يشترون الكميات المعروضة بأعلى الأسعار لتحقيق أعلى ربح بالموسم، موضحا أن سعر البوري سيهبط بعد انتهاء احتفالات شم النسيم إلا أن البلطي سيظل مرتفعا حتى بداية شهر يونيو القادم. 

وفي سوق روض الفرج فكانت حالة الركود تخيم على المشهد بشكل ملحوظ بسبب ارتفاع أسعارها مجددا بشكل مبالغ فيه الأمر الذي يزيد من معاناة المواطنين ويجبرهم على مقاطعتها لتوفير النفقات.

يقول محمد خالد بائع أسماك إن الأسعار ارتفعت بشكل جنوني خلال الأيام الماضية ٣٠:١٠ جنيها في الكيلو الواحد حيث سجل سعر كيلو البلطي ٣٥ جنيها مقارنة بـ٢٥ جنيها كما أن البوري سجل ٨٠ جنيها مقارنة بـ٥٠ جنيها في السابق والجمبري سجل ما بين ١١٠: ١٠٠ جنيه والفيليه ٨٠ جنيها والماكريل ٤٠ جنيها موضحا أن الزبائن عندما تعرف الأسعار تغادر في صمت.

وعبر عدد من المواطنين عن غضبهم من ارتفاع الأسعار، مؤكدين أنهم قاطعوا الأسماك لعدم قدرتهم على شرائها فأصبح الجميع غير قادر على مواجهة نار الأسعار.

تقول هند خيري - ربة منزل- إنها لم تشترى السمك منذ ١٠ أيام نظرا لغلاء سعره بشكل مبالغ فيه، موضحة أنها تعاني من ارتفاع أسعار الدواجن كذلك.

ولم يختلف المشهد كثيرا داخل محال الدجاج حيث حالة الركود مازالت تخيم على المشهد يوضح رمضان السيد بائع أن الفراخ البلدي سجلت ٤٦ جنيها مقارنة بـ٤١ جنيها منذ ٤ أيام  وارتفعت الفراخ البيضاء بواقع جنيهين حيث سجلت ٣٠ جنيها كما سجلت الأوراك ٣٢ جنيها مقارنة بـ٣١ جنيها  و٤٨ جنيها للبط.  
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم