تعرف على حقيقة غزو «مخلوقات فضائية» النرويج والسويد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

فوجئ سكان النرويج والسويد، بالأضواء غريبة في السماء، وتلقت الشرطة الكثير من المكالمات وانتشرت شائعات عن غزو لمخلوقات فضائية.

 

ووفقا لجمعية الفلكية بجدة، تعود القصة مع بداية الليل عندما ضرب سيل من الريح الشمسية المجال المغناطيسي للكرة الأرضية وتسبب ذلك في ظهور أضواء الشفق القطبي ومع بداية انحسار الأضواء القطبية أطلق العلماء في مركز انديا للفضاء، صواريخ التجارب باتجاه الأضواء القطبية الباهتة، وكانت النتائج غير متوقعة كما تظهر الصور.
 

وبدأ العرض من جديد عندما أفرغت الصواريخ حمولتها من " مسحوق ناعم" في أعلى الغلاف الجوي للأرض، وبالفعل بدأ الامر غريبا جدا.

 

و يأتي إطلاق الصاروخين ضمن مهمه علمية تسمى "AZURE" هدفها قياس الرياح والتدفقات في الغلاف الايوني "الأينوسفير" وهي طبقة مشحونة كهربائيا من الغلاف الجوي للأرض حيث تظهر أضواء الشفق القطبي.

 

ونشر الصاروخين مواد الكيميائية تشمل ثلاثي ميثيل ألومنيوم و خليط من (الباريوم) و (السترونتيوم)، هذا المزيج يخلق غيوما ملونه تتيح للباحثين تتبع تدفق الجسيمات المحايدة والمحمولة على التوالي.

 

وبحسب وكالة الفضاء ناسا التي قامت بتمويل المهمة فإن المواد الكيميائية لا تشكل خطر على سكان المنطقة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم