الأهلي يستعد لغزو «صن داونز» بملعبه السبت

تعبيرية
تعبيرية

بحثا عن اللقب الأفريقى التاسع، يعود المارد الأحمر من جديد للمواجهات الأفريقية القوية، عندما يلتقى مع فريق صن داونز الجنوب افريقى فى الثالثة عصر السبت على ملعب تسوانى بمدينة بريتوريا فى ذهاب ربع نهائى دورى الأبطال الأفريقي.

ويدخل الأهلى مباراة غد بحثا عن تحقيق نتيجة إيجابية قبل لقاء العودة المقرر له يوم السبت المقبل على ملعب الجيش بالسويس.

وتعد مباراة اليوم تحديا من نوع خاص للمدير الفنى للقلعة الحمراء مارتن لاسارتي، الذى يحاول قيادة الأهلى لتحقيق أول انتصار خارجى والظهور بشكل مختلف فى مباراة اليوم، وذلك ردا على الهجوم الذى تعرض له فيما يخص عدم قدرته على قيادة المارد الأحمر فى المباريات الافريقية الخارجية خاصة بعد ان خسر آخر مباراتين امام سيمبا وفيتا كلوب.

وتعتبر مواجهة اليوم من المباريات الصعبة للاهلى فى المشوار الافريقى خاصة وان فريق صن داونز من الفرق القوية فى القارة السمراء ويدخل الأهلى المباراة، بعد أن احتل صدارة مجموعته برصيد 10 نقاط، بينما يدخل فريق صن داونز اللقاء بعد أن جاء فى المركز الثانى بعد الوداد المغربى، ولكن كان متساويا معه فى النقاط برصيد 10 نقاط أيضا ويحتل الأهلى المركز الثانى فى الدورى العام المصرى، بينما يتصدر فريق صن داونز جدول ترتيب الدورى الجنوب أفريقي.

وكانت بعثة الأهلى برئاسة خالد الدرندلى أمين الصندوق قد وصلت إلى جنوب افريقيا يوم الاربعاء الماضى بعد رحلة استغرقت 10 ساعات بطائرة خاصة، وكان فى استقبال الفريق محمد حسن قنصل مصر فى جنوب أفريقيا وبينما حرص السفير شريف عيسى على مساندة الفريق فى فندق الإقامة للاطمئنان على كل الأمور المتعلقة بالإقامة وملاعب التدريب وخاض الفريق مرانه الأول فى الخامسة مساء الخميس وخاض المران الأخير أمس الجمعة.

وشهد معسكر الفريق بجنوب أفريقيا حالة من التركيز والجدية ظهرت على جميع اللاعبين فى ظل رغبة الجميع فى تحقيق فوز يسهل من مباراة العودة وعقد لاسارتى العديد من جلسات الفيديو لشرح ملامح القوة والضعف فى فريق صن داونز كما ظهر لاعبو الأهلى خلال المعسكر، وخلال رحلة السفر بحالة معنوية مرتفعة بعد الفوز الذى حققه الأهلي فى المباراة الأخيرة على الاتحاد السكندرى فى الدقائق الاخيرة وهو ما حاول الجهاز الفنى استغلاله، مؤكدا ان روح الفانلة الحمراء وحماس اللاعبين سيجعل المارد الأحمر يحقق اللقب الأفريقى الغالى ويقتنص لقب الدورى بعد أن اقترب من المنافس له.

وفى الإطار الفنى اصبح جميع اللاعبين الموجودين بمعسكر الفريق بجنوب أفريقيا جاهزين لخوض لقاء السبت، وسيكون الاختيار بناء على الرغبة الفنية للمدير الفنى خاصة بعد أن تعافى احمد فتحى من الإصابة فى العضلة الخلفية وتعافى كل من محمد وحيد من الإجهاد العضلى وأيمن اشرف من الإصابة التى تعرض لها فى الظهر.

ومن المقرر أن يعود للتشكيل الأساسى عدد كبير من اللاعبين الذين غابوا عن مباراة الاتحاد بعد أن حصلوا على راحة بسيطة استعدادا للمباراة حيث من المنتظر أن يخوض لاسارتى مباراة اليوم بالتشكيل الأساسى الذى يخوض به المباريات منذ فترة وهو محمد الشناوى ومحمد هانى وسعد سمير وايمن اشرف وعلى معلول وعمرو السولية، وقد يدفع بحسام عاشور أو كريم نيدفيد بجانب السولية، وفى الأمام ناصر ماهر ورمضان صبحى واجايى ومروان محسن.

ومن جانبه طالب لاسارتى اللاعبين بضرورة التركيز على إنهاء الهجمات، خاصة وأن المباراة لا تحتمل القسمة على اثنين وشدد المدير الفنى للاهلى على ضرورة حسم اللقاء بجنوب أفريقيا وعدم الانتظار لمباراة العودة فى مصر خاصة وأن مستويات الفرق أصبحت قوية وعلى من يرغب فى تحقيق اللقب تحقيق الفوز خارج ملعبه.

وأكد مارتن لاسارتى أن البطل لا يخشى أي فريق وأن الأهلي يبحث عن اللقب، ولذلك فعليه الفوز على أي منافس بعيدا عن اسمه أو مستواه وأضاف لاسارتى أن الأهلي جاهز لتحقيق الفوز والعودة بنتيجة تسهل من لقاء الإياب، وأشار إلى أن الأهلى يلعب دائما على الفوز واقتناص الثلاث نقاط .

وفى السياق نفسه أكد محمد يوسف مدرب عام الأهلى أن مباراة اليوم صعبة لما يمتلكه فريق صن داونز من لاعبين ظهروا خلال دورى المجموعات بمستوى فنى جيد، وأضاف يوسف: "الجهاز الفنى يثق فى قدرات لاعبى الأهلي فى مواصلة المنافسة على كل الألقاب".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم