صفقات تغير خريطة الكرة.. «ميسي للسيتي ورنالدو لليونايتد»

ميسي ورونالدو
ميسي ورونالدو

في عالم الإعلام الرياضي دائمًا ما يسعى الجميع للإنفراد بالخبر وتوقع الخبر قبل حتى حدوثه بناء على تحليلات لمجموعة من الأحداث المترابطة أو نشر المعلومة التي سيتهافت عليها القراء، وقد يصيب الصحفي وقد يخطأ إلا أنه في كل الأحوال يخلق حالة من الجدل بين جموع المهتمين بالرياضة حول تلك الأخبار.

وفي العقد الأخير كانت أخبار الصفقات هي الهاجس الأول لكل عشاق الكرة، فيا ترى من سيكون بين صفوف فريقي المفضل بداية من الموسم المقبل أو حتى الدور القادم؟

معظم أخبار الانتقالات في الفترة الأخيرة أخذت صيتا كبيرا ولم تحدث، ولكن تخيل معي ماذا كان لو حدث؟!

رونالدو مع "اليونايتد"

مما لا شك فيه أن الدون البرتغالي كرستيانو رونالدو أحد أكثر لاعبي كرة القدم على وجه الأرض ذكاءً فدائما ما تعكس قراراته شكلاً مميزا من التفكير.

وفي أواخر عام 2018 بدت نهاية رونالدو مع ريال مدريد وشيكة للغاية خاصة بعد خلافاته المتكررة مع فلورنتينو بيريز رئيس النادي الميرنجي.

وربط البعض بينه وبين بيته القديم مانشستر يونايتد حتى أن البعض أكد أنه صرح بذلك لأصدقائه لأنه يشعر بالضيق في مدريد خاصة بعد اتهامه بالتهرب الضريبي.

ووقتها كان البرتغالي العملاق سيشكل بلا شك ثنائية رائعة مع بول بوجبا نجم المنتخب الفرنسي بخلاف انضمامه لكتيبة سولسكاير مع أليكسيس سانشيز وماركوس راشفورد و أنتوني مارسيال والحارس العملاق دي خيا وبالتأكيد كانت تلك المتيبة ستكون قادرة على حصد دوري أبطال أوروبا بوجود نجم البطولة الأول رونالدو.

بيكهام كتالوني

في أواخر 2002 وبدايات 2003 نشب خلاف بين الإنجليزي المخضرم ديفيد بيكهام و المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد السير أليكس فيرجسون بسبب قلة مشاركات الأول.

وخلال تواجد بيكهام في أجازة قصيرة بالولايات المتحدة الأمريكية نشرت شبكة سكاي سبورتس الشهيرة خبراً مفاده أن إدارة برشلونة توصلت لاتفاق مع النادي الإنجليزي لضم اللاعب الإنجليزي المخضرم.

بيكهام لم يكن على علم بأي من تلك الاتفاقات ورفض تمامًا الانتقال لبرشلونة وتحدث مع وكيله من أجل الانتقال لريال مدريد مع الجلاكتيكوس التاريخي للمرينجي، وبالفعل قد كان.

ولكن ماذا لو انتقل بيكهام ليزامل كل من رونالدينيو وخافيير سافيولا وإنيستا وتشابي وإديجير ديفيدز وبويول؟ وربما كان يستمر موسمين ليشارك كل من صامويل ايتو وديكو وميسي.

ميسي مع "السيتيزنس"

هلك أن تتخيل ماذا سيقدم ميسي خارج قلاع كتالونيا أو ما هي وجهة نجم نجوم الأرجنتين عندما يغادر معقل برشلونة الحصين؟ الإجابة في انجلترا.

وفي عام 2016 كان الشغل الشاغل للإعلام الإسباني هو رحيل ميسي عن برشلونة ففي هذا العام وتحديدا قبل تجديد اللاعب عقده مع النادي الكتالوني انتشرت أنباء عن وجود "عرض فلكي" من مانشستر سيتي لضم اللاعب الأرجنتيني وبمقتضى هذا العقد يحصل ميسي على راتب سنوي يصل إلى 50 مليون يورو خالية من الضرائب إلى جانب حصوله على مكافأة تصل قيمتها 100 مليون يورو بخلاف 250 مليون يورو يدفعها الإنجليز للنادي الكتالوني.

هل لك أن تتخيل كيف سيكون وضع السيتي بوجود أجويرو وسترلينج وميسي وساني و جوندوجان ودي بروين وكل من دافيد سيلفا و برناردو سيلفا مع رياض محرز؟.

مما لا شك فيه أن تلك التشكيلة كفيلة باقتناص أي بطولة ينافسون عليها من دون أدنى مجهود سواء محلية أو قارية أو عالمية علمًا بأن القيادة الفنية لهذا الفريق ستكون للعبقري الإسباني بيب جوارديولا.