"كاريزما" المعارضة تهدد شعبية أردوغان..

من هو إمام أوغلو محافظ اسطنبول الجديد؟

إكرام إمام أوغلو - صورة من رويترز
إكرام إمام أوغلو - صورة من رويترز

على الرغم من وجود عدة أوجه للتشابه في حياة وتاريخ كل من الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان، والمعارض البارز إكرام إمام أوغلو، إلا إنهما يختلفان في توجهاتهما السياسية نحو البلاد، ومع نجاح الأخير في اختطاف لقب "محافظ اسطنبول" خلال الانتخابات البلدية التي أجريت الأحد 31 مارس، فإنه يبرز كتهديد حقيقي لشعبية أردوغان وربما كمنافس قوي خلال الانتخابات الرئاسية القادمة في 2023.

تمكن إمام أوغلو من تحقيق انتصار لافت في الانتخابات بحصولة على 4159650 صوتا مقابل 4131761 صوتا لمرشح حزب العدالة والتنمية رئيس الوزراء التركي السابق بن علي يلدريم، الذي كان متوقعًا أن يحقق الانتصار المرجو للرئيس  الحالي، إلا إن الرياح جاءت عكس ما تشتهي السفن، حتى أن أوغلو استبق الإعلان النهائي وقال من خلال عدد من التصريحات الإعلامية أنه تمكن من تحقيق الفوز.

ومن أوجه التشابه الكبيرة بين حياة كل من أوغلو واردوغان، هي أن إمام أوغلو تخرج في جامعة إسطنبول حاصلا على بكالوريوس إدارة أعمال، تمامًا مثل الرئيس اردوغان الذي درس إدارة الأعمال من جامعة مرمرة، كما أن للغريمين تاريخ مشابه في عالم كرة القدم، حيث مارس أردوغان هذه الرياضة كلاعب "شبه محترف"، ومثله لعب إمام أوغلو مع فرق كرة قدم على مستوى الهواة.

ولد إمام أوغلو، الرجل الذي يتحلى بـ"كاريزما" عالية، في مدينة طرابزون شمال شرقي تركيا، عام 1970، وخاض مسيرة مشابهة بشكل كبير لمسيرة أردوغان، وفقًا لسكاي نيوز.

واستمر إمام أوغلو برسم طريق النجاح في عدة مجالات، منها إدارة شركة مختصة بأعمال البناء، بالإضافة  لتأسيس وإدارة نادي طرابزون سبور لكرة القدم، الذي أصبح في فترة قياسية من أفضل الأندية في الدوري التركي الممتاز.

مسيرته الناجحة بعالم إدارة الأعمال دفعته للتوجه للسياسية، حيث أصبح إمام أوغلو عضوا بارزا في حزب الشعب الجمهوري المعارض عام 2008، عندما كان أردوغان رئيسا للوزراء. وفي نفس عام تسلم أردوغان رئاسة البلاد، استمرت شعبية إمام أوغلو بالتوسع في إسطنبول، حتى اختير محافظا لبلدية بيليكدوزو، أحد أحياء القسم الأوروبي من إسطنبول.


 

ترشيحاتنا