استشهاد فلسطيني في اشتباك بين محتجين وقوات الاحتلال بالضفة الغربية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ألقى نحو 150 طالبًا فلسطينيًا قنابل حارقة وحجارة على جنود إسرائيليين ردوا بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في الضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء 27 مارس، وذلك بعد مداهمة قوات إسرائيلية لجامعتهم.

وقال مسؤول بخدمة للإسعاف إن القوات الإسرائيلية قتلت اليوم أيضًا فلسطينيًا عمره 17 عاما بالرصاص أثناء اشتباكات مع محتجين رشقوا القوات بالحجارة في مخيم الدهيشة للاجئين القريب من بيت لحم في الضفة الغربية.

وأوضح المسؤول أن القتيل كان متطوعًا يرتدي زي المسعفين. ولم يصدر حتى الآن تعليق من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ووقعت أحداث العنف بعد اشتباكات على مدى يومين بين القوات الإسرائيلية وناشطين فلسطينيين على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

وقال مسعفون إن ثلاثة محتجين أُصيبوا بالرصاص المطاطي كما عولج آخران من آثار استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال اشتباكات الجامعة. ولم ترد تقارير عن وقوع مصابين من الجانب الإسرائيلي.

واندلع هذا الاحتجاج بعدما داهمت القوات الإسرائيلية جامعة بيرزيت الليلة الماضية واعتقلت ثلاثة طلاب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم