وزير الخارجية السويسري: حريصون على دعم مصر بمختلف المجالات

وزير الخارجية السويسري
وزير الخارجية السويسري

أكدت السفارة السويسرية بالقاهرة، أهمية زيارة وزير الخارجية السويسري اجنازيو كاسيس، إلى مصر والتي استمرت 3 أيام، واستقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وذكرت السفارة، في بيان اليوم الثلاثاء 26 مارس، أن الوزير "كاسيس" أكد للرئيس السيسي دعم بلاده الكامل لمصر في العديد من القضايا، كما أشاد بالعلاقات المتميزة التي تجمع بلاده بمصر.

وأضافت السفارة، أن وزير الخارجية السويسري التقى بالرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري، وتركزت المحادثات على علاقات سويسرا مع مصر، التي تعد دولة شريكة مهمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأشارت إلى أن الوزير كاسيس بحث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري، مختلف جوانب العلاقات الثنائية، وخاصة دعم السلام والأعمال التجارية والأبحاث والتعاون الثقافي (مثل علم الآثار والتراث الثقافي). 

وأكد "كاسيس"، خلال اللقاء، دعم سويسرا لمصر في مجالات الهجرة والتعليم المهني والتدريب لخلق فرص عمل، مشيدا بالتعاون القانوني الممتاز بين وزارة الخارجية السويسرية والسلطات المصرية فيما يتعلق بقضايا المساعدة القنصلية، مما أتاح إعادة عدد من الأطفال السويسريين إلى أمهاتهم.

ونوهت السفارة السويسرية، بأنه فيما يتعلق بالوضع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تمت مناقشة العديد من الاحتمالات فيما يتعلق بالمشاركة المشتركة من أجل السلام والاستقرار خلال رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي، ووقع كل من وزيري خارجية مصر وسويسرا مذكرة تفاهم حول تكثيف التعاون بين البلدين خلال هذه الرئاسة، وخاصة فيما يتعلق بدعم السلام.

في السياق ذاته، التقى وزير الخارجية السويسري بوزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، وبحثا سبل تعزيز التعاون الاقتصادي التنموي في مصر، وقام بجولة لأحد المشروعات التي تدعمها سويسرا في مصر في مجال الهجرة، وذلك بمناسبة مرور 110 أعوام على العلاقات التجارية الثنائية.

وتابعت السفارة أن سويسرا افتتحت أول تمثيل تجاري لها في مصر عام 1909، واستضافت السفارة السويسرية، الأحد الماضي، حدثا للاحتفال بالذكرى السنوية لهذا الافتتاح. 

ونقلت السفارة، في بيانها، عن وزير الخارجية كاسيس، قوله: "110 أعوام هي شهادة على قرب بلدينا واقتصاداتنا، كانت مصر دائمًا البوابة للأسواق الأفريقية والآسيوية، وما زالت شريكًا أساسيًا لسويسرا من أجل الاستقرار في المنطقة".

وأشارت السفارة السويسرية إلى أنه قبل 5 آلاف عام، كانت مصر معروفة بالفعل كواحدة من أعظم حضارات العالم القديم، وهو موضوع أثار اهتمام الباحثين في كل مكان منذ فترة طويلة، بما في ذلك سويسرا، ويبلغ عدد سكان مصر حوالي 100 مليون نسمة، وتواصل مصر لعب دور رائد مهم، وتعمل كجسر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضحت أن مصر تتمتع بواحد من أكثر الاقتصاديات تنوعًا في إفريقيا وهي رابع أهم شريك تجاري لسويسرا وأكبر سوق تصدير لها في القارة الأفريقية، حيث بلغت قيمة التجارة الثنائية في عام 2017 حوالي 1.2 مليار فرنك سويسري، فضلا عن أن هناك ما يقرب من 100 شركة سويسرية تعمل في مصر، ويعمل بها أكثر من 10000 شخص.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم