أخر الأخبار

مصطفى مدبولي والرئيس البلغاري يشهدان توقيع مذكرة للتعاون الصناعي

رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، والرئيس البلغاري، رومن راديف، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والشركة الوطنية البلغارية للمناطق الصناعية، وهي شركة حكومية تتبع وزارة الاقتصاد البلغارية، وذلك في مجال تعزيز التعاون الصناعي بين مصر وبلغاريا فيما يتعلق بانشاء وإدارة المناطق الصناعية خاصة بنظام المطور الصناعي.

ووقع عن الجانب المصري المهندس مجدي غازي، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، وعن الجانب البلغاري، أنطوانيتا بيرس، المدير التنفيذي للشركة الوطنية للمناطق الصناعية البلغارية.

وقال المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إن مذكرة التفاهم تستهدف توسيع نطاق التعاون بين الجانبين لتبادل المعلومات والخبرات في مجال تطوير المناطق الصناعية، وتنظيم أنشطة مشتركة وزيارات متبادلة على المستوى الرسمي وعلى مستوى رجال الأعمال للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة فى كلا البلدين، وتنفيذ برامج تدريب مهني في مجال الصناعة، وجذب استثمارات صناعية، بالإضافة إلى طرح آليات فعالة لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، فضلاً عن تشجيع البحث وتنفيذ مشروعات استثمارية ذات اهتمام مشترك.

وأضاف أن المذكرة تتضمن ايضاً الاتفاق على تعميق التعاون الصناعي في مجالات التقنيات المتقدمة، والإلكترونيات، والصناعات الهندسية، والصناعات الغذائية، وصناعة الآلات والمعدات، والصناعات الكيماوية، إلى جانب تبادل المعلومات حول فرص الاستثمار الصناعي في كلٍ من البلدين، وتبادل الخبرات في مجال تملك الأراضي الصناعية، وتنظيم الأنشطة المشتركة وبرامج التدريب المهني في مجال الصناعة.

ولفت نصار إلى أن الاتفاقية تعكس رغبة الجانبين في تعزيز وتحسين التعاون الصناعى بما يخدم منظومة النمو الاقتصادى بمصر وبلغاريا.

جدير بالذكر أن الشركة الوطنية البلغارية، تُعد الجهة المسئولة عن تطوير المجمعات الصناعية وإدارة المناطق الصناعية التابعة للدولة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم