«ساعة الأرض» بدأت في سيدني والقاهرة ثاني مدينة عربية تشارك

حكاية "ساعة الأرض" بدأت في سيدني و القاهرة ثاني مدينة عربية تشارك
حكاية "ساعة الأرض" بدأت في سيدني و القاهرة ثاني مدينة عربية تشارك

تستعد دول العالم السبت القادم، للاشتراك في الحدث العالمي «ساعة الأرض»، الذي يوافق السبت الأخير من مارس كل عام، من خلال إطفاء الأنوار، لمدة ساعة ما بين 8:30 إلى 9:30 مساءً، بحسب التوقيت المحلي لكل دولة.

 

حدث سنوي

وتعد "ساعة الأرض"، حدثًا سنويًا يهدف لرفع الوعي بخطر التغير ات المناخية وذلك من خلاله تشجيع الأفراد والمؤسسات على إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعةٍ واحدة للمشاركة في عمليات إعادة التدوير وترشيد الاستهلاك.

البداية

بدأت حملة ساعة الأرض من مدينة سيدني الأسترالية عام 2007، واستخدمت المطاعم شموعًا للإضاءة وأطفأت الأنوار في المنازل والمباني البارزة تحت تنظيم ، الصندوق العالمي للطبيعة.

وبعد نجاح الحملة ومشاركة 2.2 مليون شخص من سكان سيدني، انضمت 400 مدينة لساعة الأرض عام 2008.

 

المدن العربية

 

كانت مدينة دبي هي المدينة العربية الأولى التي شاركت في "ساعة الأرض" وجاءت القاهرة كثاني مدينة عربية، عام 2009، تبعتها الرياض 2010.

 

حققت ساعة الأرض نجاحًا هائلًا في عام 2014، بعد أن شارك بها ما يزيد عن 180 دولة حول العالم، و7000 مدينة حيث يشارك في الحدث العالمي أكثر من 2.5 مليار فرد حول العالم.

 

تعد "ساعة الأرض" حدث بيئي عالمي، يؤكد على قوة الفرد في حماية البيئة، والمحافظة عليها من آثار التغيرات المناخية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم