الرئاسة الفلسطينية: السيادة على الجولان لا تقررها أمريكا أو إسرائيل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

عبرت الرئاسة الفلسطينية، مساء اليوم، عن رفضها الشديد، واستنكارها لسلسلة القرارات المخالفة للقانون الدولي وللشرعية الدولية الصادرة من قبل الإدارة الأمريكية، سواء ما يتعلق بالقدس أو الجولان السورى.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية أن السيادة لا تقررها إسرائيل أو الولايات المتحدة الأمريكية مهما طال أمد الاحتلال، وستبقى القضية الفلسطينية والقدس بمقدساتها والأراضي الفلسطينية المحتلة خطوطا حمراء فلسطينية وعربية ودولية لا يمكن تجاوزها.

وشدد الرئيس الفلسطينى محمود عباس، على أنه لا توجد شرعية لأي أحد دون قرارات مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة، ومبادرة السلام العربية.

وسيلقي الرئيس الفلسطينى، خطابا هاما في القمة العربية التي ستعقد نهاية الشهر الجاري في تونس، ليكون الرد العربي تماما كما كان "لا تنازل عن القدس ولا عن أي أرض عربية، وأن الطريق التي ترسمها الإدارة الأمريكية ستعزز التوتر وعدم الاستقرار، ولن تحقق السلام والأمن لأحد".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم