دحلان لـ «الشعب الفلسطيني»: يجب إنهاء الانقسام في الجبهة الداخلية بغزة

القيادي الفلسطيني محمد دحلان
القيادي الفلسطيني محمد دحلان

طالب القيادي الفلسطيني، محمد دحلان، الشعب الفلسطيني بالارتقاء إلى مستوى التحديات القائمة والمتوقعة في ظل التحضيرات المتسارعة لعدوان إسرائيلي جديد على قطاع غزة، لافتًا إلى أن الوضع الراهن يستدعي من الجميع التخلي عن الذات لصالح الشعب والوطن.


وأكد دحلان في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، أن الاعتداءات المتكررة على الأسرى الفلسطينيين جاء بهدف إضعاف صمودهم الأسطوري، إلى جانب ما يطبخ في واشنطن من سيناريوهات سياسية تمس جوهر الحقوق الوطنية الثابتة، مطالبًا بتوحيد الجهود  لمواجهة المخططات الصهيونية القادمة، قائلًا: لا خيار لنا إلا المواجهة بصفوف قوية موحدة، وهو ما يستدعي تبني قيادة السلطة الفلسطينية نهجا مغايرا في إطار مسؤولياتها وواجباتها.


وأضاف القيادي الفلسطيني، أنه حان الوقت لرسم نهج وطني يفتح الطريق أمام جهود إنهاء الانقسام، يبدأ بتوفير كل مقومات واحتياجات الصمود لأهلنا، وإلغاء كافة العقوبات المفروضة على قطاع غزة، وإعادة الرواتب والمعاشات والحقوق لأصحابها.


وناشدً "دحلان"  الشعب الفلسطيني بالعمل بكل همة لكسر حلقة الانقسام وإعادة اللحمة إلى الجبهة الداخلية في قطاع غزة، بفتح قنوات حوار وطني جدي يشمل الجميع، وخاصة القوى الشبابية للتفاعل مع همومهم وأفكارهم.


وتمنى دحلان وجود حوار مسئول، يبدأ بإطلاق سراح كل المعتقلين فورا، ويمهد لمواجهة العدوان المرتقب بصفوف متراصة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم