وزير التعليم العالي يؤكد دور العلماء في حماية اللغة العربية

وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي


افتتح د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الاثنين، فعاليات الدورة الـ85 لمؤتمر مجمع اللغة العربية، والذي يعقد تحت عنوان "اللغة العربية في وسائل الاتصال الحديثة"، بحضور د.حسن الشافعي رئيس المجمع.


ووجه الوزير، الشكر لمجمع اللغة العربية وأعضائه، كواحدة من المؤسسات العريقة التي ملأت الحياة المصرية والعربية علما واستنارة، مؤكدا على دورالمجمع وعلمائه في حماية اللغة العربية وآدابها والحفاظ على الهوية الثقافية لمصر من خلال الاسهامات العلمية والحضارية التي يقدمها. 


وأشاد الوزير، بأهمية الموضوعات التي تطرحها هذه الدورة من المؤتمر لما لها من دور في مواكبة ما طرأ على اللغة العربية من تداعيات عصر الرقمنة والحوسبة، ومتابعة التطورات التي تتعرض لها وحماية ثوابت اللغة العربية من أي اعتداء، مع استيعابها في الوقت ذاته لصور التغيير الحديثة والتطورات التكنولوجية التي طرات على وسائل الاتصال، والبحث في لغة التواصل الاجتماعي وتحليلها ورصد ظواهرها، وما حدث بها من تطور لغوي. 

 


كما رحب الوزير، بضيوف مصر من أعضاء المجمع من الدول الشقيقة والصديقة، مؤكدا على اعتزاز مصر بالاطلاع بدورها في حماية اللغة العربية والإعلاء من شأنها إيمانا بأهمية العلم والثقافة في بناء الأمم والحضارات.


ومن جانبه قدم د.حسن الشافعي الشكر للوزير على اهتمامه وتقديره لدور المجمع، مشيرا إلى أن الدورة الحالية للمؤتمر تناقش على مدار أسبوعين الأعمال التي قدمتها اللجان التابعة للمجمع وعددها ٢٣ لجنة في مختلف المجالات ومنها: (الطب والحضارة والشعر والهندسة والعلوم الشرعية)، إلى جانب علوم اللغة العربية وآدابها، كما يناقش المؤتمر ١٨ بحثا مقدمة من أعضاء ١٣ دولة، مضيفا أن هذه الدورة معنية بمناقشة تأثير الوسائل التكنولوجية الحديثة في وسائل الاتصال، وكيفية استغلالها لخدمة اللغة العربية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم