وزارة الصحة الكونغولية: حالات الإصابة بالإيبولا في البلاد تجاوزت الألف

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت وزارة الصحة الكونغولية اليوم الاثنين 25 مارس، إن حالات الإصابة بوباء الإيبولا في البلاد تجاوز الآن 1000 حالة، بينما بلغ عدد الوفيات 629 في ثاني أسوأ تفشٍ على الإطلاق للمرض في العالم.

كان العاملون في مجال الصحة أكثر استعدادًا عن ذي قبل لأحدث تفشٍ للوباء، الذي يسبب القيء الشديد والإسهال والنزيف ويودي بحياة أكثر من نصف المصابين به.

 وساعدت التقنيات الحديثة مثل لقاح ووسائل علاج تجريبية ووحدات متنقلة متطورة لعلاج المرضى في الحد من انتشار الفيروس.

لكن عدم ثقة المواطنين وانعدام الأمن في أجزاء من شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث يتفشى المرض، أعاقا جهود مكافحته.

وقالت الوزارة في بيانٍ "العدد الإجمالي الآن هو 1009 حالات". لكنها أضافت "جهود احتواء المرض التي قادتها وزارة الصحة بالتعاون مع شركائها أدت إلى الحد من الانتشار الجغرافي للمرض".

وأكدت السلطات يوم الأربعاء الماضي حالة إصابة بالإيبولا في بونيا، وهي مدينة أخرى يقارب عدد سكانها مليون شخص.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم