رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يشهد الاحتفال بمشروع معبد كوم أمبو

رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية
رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

شارك مارك جرين رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وتوماس جولدبرجر القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالقاهرة، مع الدكتور خالد العناني، وزير الآثار المصري، واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان في الاحتفال بإتمام أعمال مشروع خفض منسوب المياه الجوفية في معبد كوم أمبو.

وفي تصريح له بهذه المناسبه، قال رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية: " يُعد ارتفاع منسوب المياه الجوفية تهديدًا للمباني الأثرية في جميع أنحاء الجمهورية. وبالتالي فإن الأضرار التي قد تلحق بهذا المعبد وغيره من المواقع الأثرية الأخرى ستكون خسارة كبيرة - ليس فقط لمصر، ولكن للعالم بأسره. ولهذا تفخر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالشراكة مع مصر حكومةً وشعباً لحماية هذه المواقع الأثرية الهامة".

الجدير بالذكر أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بالشراكة مع وزارة الآثار والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، أنفقت 9 مليون دولار لصالح مشروع خفض مستوى المياه الجوفية، والحفاظ على هذا الكنز الثقافي الذي يعد من أهم المقاصد السياحية في صعيد مصر.

وقدّمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خلال الـ 25 عامًا الماضية، أكثر من 100 مليون دولار للحفاظ على مواقع التراث الثقافي وترميمها وحمايتها في جميع أنحاء الجمهورية.

وقد أسهم هذا التمويل في تطوير أنظمة هندسية كبرى في بعض المواقع التاريخية الهامة في البلاد مثل منطقة أبو الهول بالجيزة، ومعبد الكرنك في الأقصر، ومقابر كوم الشقافة في الإسكندرية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم