زوجة رئيس الإنتربول المختفي تطلب مساعدة ماكرون

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت زوجة رئيس منظمة الشرطة الدولية الإنتربول السابق المختفي، إنها كتبت إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لطلب مساعدته، وذلك خلال زيارة يقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينغ لباريس.


قالت جريس مينغ لقناة "فرانس 24 " إنها لم تسمع عن زوجها مينغ هونغ وي، منذ أن سافر إلى بلده الصين من فرنسا، حيث يوجد مقر الإنتربول، في أواخر سبتمبر/أيلول، وقالت الصين إنها تحقق مع مينغ لارتكابه مخالفات.


وأوضحت جريس مينغ في المقابلة التي أذيعت مساء أمس الأحد: "آمل أن يتمكن الرئيس من مساعدة السيد مينغ وعائلته لحماية حقوقنا الإنسانية الأساسية".


وأحجمت وزارة الخارجية الصينية عن التعليق على الأمر، وقالت وكالة "فرانس برس" إن جريس مينغ أرسلت خطابها إلى ماكرون في 21 مارس.


وقالت زوجة مينغ، التي بقيت في ليون مع طفليها، إنها تخشى من أن السلطات الصينية تريد خطف أسرتها. وأضافت: "ليس لديهم سقف. هم يريدون اختطافي أنا وأطفالي حتى لو كنت في فرنسا".


وعُين مينغ في منصب رئيس الإنتربول في أواخر 2016، في إطار مساع صينية لشغل المناصب القيادية في المنظمات الدولية الرئيسية.


وتحت حكم شي، شنت الصين حملة واسعة ضد فساد المسؤولين، وقالت السلطات الصينية بعد عدة أيام من اعتقال مينغ الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الأمن العام في الصين إنه يخضع للتحقيق لشبهة تلقي رشا.


واستضاف ماكرون شي في مأدبة عشاء خاصة في الريفيرا الفرنسية مساء أمس الأحد، قبل اجتماع عمل في باريس اليوم الاثنين.


وقالت جريس مينغ إن زوجها "مخلص للوطن". وأضافت في المقابلة: "كان معروفا بآرائه الإصلاحية".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم