شلقامي: مشروع «المسئولية الطبية» منصة قانونية تنظم علاقة الطبيب والمريض

المؤتمر الطبي ٣٢ بجامعة أسيوط
المؤتمر الطبي ٣٢ بجامعة أسيوط

أكد د. شحاتة غريب شلقامى، نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب وأستاذ القانون المدني، أن تحقيق مبدأ المسئولية الطبية التي تحترم حق المريض وحق الطبيب تعد من أسس نجاح المنظومة الطبية ككل ، مشددًا أن النظام الصحي في أي دولة ملزم بكافة كوادره الطبية والإدارية بتقديم الخدمات الصحية للمرضى بدون تمييز لأي سبب، كما يتوجب على المرضى وذويهم احترام حق الطبيب من خلال تحقيق التوازن الكامل والتام بين حقوق الأطباء والمرضى .

 


وأوضح شلقامى ، أن هناك ضرورة ملحة لتطبيق مشروع قانون المسئولية الطبية لأنه يمثل منصة قانونية تنظم علاقة الطبيب بالمرض وتضع أسس لتحقيق التوازن التام بين تلك العلاقة.

 

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة حول المسئولية الطبية واحترام حق المريض والطبيب والتي جاءت ضمن أعمال المؤتمر السنوي الـ32 لكلية الطب بالجامعة ، وذلك برعاية د. طارق الجمال رئيس الجامعة والذي شهد حضور  احمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، ود. مها كامل غانم نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، ومها الخولى وكيل كلية الطب لشئون البيئة وخدمة المجتمع ورئيس المؤتمر. 

 

وفى السياق ذاته أعلن د. جمال ربيع عن استمرار وقائع جلسات المؤتمر لليوم الثاني على التوالي حيث تضمنت جلسات اليوم الأول مناقشة عدداً من الموضوعات الطبية المتخصصة وذلك بحضور نخبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس من الأقسام المختلفة بكلية الطب، حيث شملت الجلسات محاضرة للدكتور عاطف القرن أستاذ الصدر بكلية الطب بعنوان " تطبيب الحياة " والتي تم خلالها إلقاء الضوء على بعض المتغيرات الطبيعية التي تحدث في حياة الإنسان والتي يعتبرها " مرضاً " يتطلب العلاج بالأدوية والأجهزة والتدخلات الطبية والتي اشتملت على التغيرات التي تحدث في النوم ، تغيرات الولادة ، التقدم فى العمر ، تغيرات الحالة الجنسية ، الصلع. 

 

أوضح الدكتور عاطف القرن بعض السلبيات التي تترتب على " تطبيب الحياة " ومنها تعرض الإنسان لمخاطر الأدوية بدون داعي ، التجاوز في ممارسة مهنة الطب ، إلا انه في بعض الأحيان قد يكون لتطبيب الحياة بعض الإيجابيات والتي تتمثل في اكتشاف بعض الأمراض وعلاجها .

 

كما تضمنت وقائع جلسات المؤتمر محاضرة د. محمود احمد عبد العليم الأستاذ بقسم النساء والتوليد بعنوان " التعامل الطبي المتكامل في مرض تكيس المبايض " والتي تضمنت إلقاء الضوء على مرض تكيس المبيض كأحد الأمراض الشائعة لدى السيدات والذي يتسبب في تأخر حدوث العمل واضطرابات الدورة الشهرية كما انه في بعض الأحيان قد ينجم عنه أمراض القلب وبعض الأورام خاصة بعد وصول السيدة لسن الأربعين ، حيث أوضح الدكتور محمود عبد العليم أن هذا المرض له بعد وراثي وبعد خاص بزيادة الوزن المفرطة.

 

وتطرقت المحاضرة عن طريقة الكشف عن المرض ومتابعة بعض الحالات في ضوء الرعاية الطبية المتكاملة والتي تبدأ في سن البلوغ وسن الخصوبة وبعد سن الأربعين ، وتطرقت المحاضرة إلى الأبحاث الحديثة في هذا المجال وطريقة التعامل مع هذا المرض وطرق الوقاية منه تجنباً لمشكلاته التي قد تحدث بسبب مضاعفات المرض.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم